منوعات

الموت يُغيب (فتى الشاشة الأول) محمود ياسين بعد صراع مع المرض

توفي الفنان  محمود ياسين، في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، عن عمر ناهز (79 عاماً) بعد صراع طويل مع المرض.
وأعلن عمرو محمود ياسين، وفاة والده منذ قليل، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وفق (العين الإخبارية).
وكتب عمرو محمود ياسين: “توفي إلى رحمة الله تعالى، والدي الفنان محمود ياسين، إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء”.
ولد محمود ياسين في 2 / يونيو 1941 بمحافظة بورسعيد، ودرس بكلية الحقوق، ولمعت موهبته على خشبة المسرح القومي، ثم انتقل للعمل في السينما والتلفزيون، وللراحل تاريخ طويل من الأعمال الفنية في السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة.
ولتميزه بصوت رخيم وأداء مميز في اللغة العربية، تولى التعليق والرواية في المناسبات الوطنية والرسمية، كما أدى أدوارًا قوية في المسلسلات الدينية والتاريخية.
محمود ياسين تزوج من الفنانة   شهيرة، وأنجب منها الممثل عمرو محمود ياسين، والممثلة رانيا محمود ياسين والتي تزوجت الممثل  محمد رياض.
ومن أبرز أعمال الفنان الراحل “الخيط الرفيع” و”الرصاصة لا تزال في جيبي”، و”وطني عكا”، و”شيء من الخوف”، و”العصيان”، وأجبره المرض على الابتعاد عن الأضواء بعد فيلم “جدو حبيبي” عام 2012.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق