منوعات

عارضة ممنوعة من الجلوس ستة أشهر بسبب عملية تجميل فاشلة

أجرت العارضة الهندية شيلبا سيثي عملية تجميل فاشلة لتغيير منحنيات جسدها، لكن نتائجها جاءت وخيمة عليها؛ إذ أصبحت ممنوعة من الجلوس لمدة 6 أشهر.

يذكر أن عملية التصحيح الفاشلة التي أجرتها العارضة الهندية البالغة من العمر 25 عامًا كلفتها ما يقارب الـ 60 ألف دولار أميركي، ولكن خطأ الجراحة التي تورطت به سيكلفها الخضوع إلى ثلاث عمليات جراحية جديدة كلفتها 50 ألف جنيه إسترليني (60830 دولارًا).

وكانت العارضة قد أنفقت ما يقارب الـ 10 آلاف دولار على عملية رفع مؤخرتها، لكنها أرادت الخضوع لعملية أخرى غير أنها فشلت وكانت نتائجها وخيمة، وعلى إثر ذلك أصبحت ممنوعة من الجلوس لمدة 6 أشهر.

وسمعت شيلبا سيثي التي يتابعها زهاء 1.2 مليون متابع على إنستغرام، للمرة الأولى عن ما يسمى بـ “شد المؤخرة البرازيلي”، حيث يتم نقل الدهون من الخصر إلى الأرداف لتعزيز الحجم والاستدارة، وأجرتها عندما كانت تبلغ من العمر 20 عامًا. ووفرت ما يصل إلى 10000 دولار (8200 جنيه إسترليني) المطلوبة لإجراء العملية في ميامي.

وقالت: “الأمور سارت بشكل خاطئ وبسرعة”. وأضافت: “اخترت طبيبي بناءً على ما اكتشفت لاحقًا أنه مراجعات مزيفة”. “كانت هذه الجراحة والتي تعدّ الأولى فاشلة، وكان لدي مضاعفات مباشرة بعد الإجراء”.

وأكملت: “كنت أشعر بضيق في التنفس، وشعرت بألم حاد في ساقي، واكتشفت ثقافة الخداع في تجارة الجراحة التجميلية”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق