أخرالاخبارفنون

معاقبة الفنانة “مونيا” الكويتية بعد نشرها مقاطع مخلة بالآداب

أيَّدت محكمة الاستئناف في دولة الكويت حكم محكمة الجنايات بتغريم الفنانة الكويتية المعروفة باسم الدكتورة مونيا 2000 دينار (6.600 دولار) عن تهمة إرسال مقاطع مخلة الآداب العامة، وذلك وفق ما ذكره حساب “أمن ومحاكم” المختص بالشؤون القضائية بالكويت،
وذكرت صحيفة “الأنباء” الكويتية، ، أن “النيابة العامة في شكوى المحامية أبرار الصالح قد اتهمت الفنانة الكويتية بأنها قامت عبر حسابها الشخصي في برنامج الإنستغرام بنشر وإرسال مقاطع فيديو مخلة بالآداب العامة، وحرَّضت مستخدمي الإنستغرام على ارتكاب أعمال الفجور، فضلًا عن إساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي”.

“شهد ضابط من إدارة مكافحة الجرائم الإلكترونية أن المتهمة قامت بنشر مقاطع في الإنستغرام تتضمن الإخلال بالحياء والتحريض على الفسق والفجور، وهي ترتدي ملابس ضيقة على أنغام الموسيقى وتحرك جسدها ويدها بشكل غير متعارف عليه لدى الشعب الكويتي المحافظ على القيم الإسلامية”.

من جانبها، أنكرت مونيا، الاتهام الموجّه لها، مبيّنة أنها لم تقصد التحريض على الفسق والفجور، وأن ما نشرته تسويق لفيلم سوف يعرض مستقبلًا.

وظهرت الدكتورة مونيا في مقطع “سناب شات”، قبل بضع ساعات، ترد فيه على ما يبدو على الشكوى ضدّها بالقول: “رسالة للي بموتون من الغيظ”، وهي تتمايل بشعرها على أنغام أغنية “قهر”، مؤكدة أن حسابها في “إنستغرام” تم تفعيله مجدَّدًا، ورغم تأكيدها على ذلك إلا أن حساب الدكتورة مونيا على “إنستغرام” لا يزال متوقفًا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق