وكان دعماش المعروف باسم “الراية السوداء” في إسبانيا عام 2015 للاشتباه بوضعه مخططا لقتل رسام كاريكاتور سويدي قام برسم النبي.

وتم تسليم دعماش البالغ من العمر 53 عاما إلى الولايات المتحدة عام 2017، حيث اتهم بأنه زعيم خلية إرهابية تخطط للقيام بهجمات في أوروبا وجنوب آسيا.

وقال المدعي العام الأميركي، وليام ماكسوين في بيان “يمثل الحكم اليوم نهاية محاكمة طويلة وشاقة امتدت على مدى أكثر من 9 سنوات، وشملت 4 متهمين و5متآمرين لم تكشف هوياتهم، وتطلبت عدة اعتقالات دولية منسقة وطلبين اثنين لتسلم مجرمين” .

ونقلت “فرانس برس” عن ماكسوين قوله كان دافع دعماش مع شركائه من المتآمرين الكراهية والتمييز، وشكّل نشاطهم الإجرامي خطرا حقيقا على بلدنا والعالم”.

وتوصل دعماش بعد مفاوضات إلى اتفاق مع المحكمة يقر فيه بذنبه مقابل قبوله بالسجن 15 عاما وامتناعه عن الاستئناف.

كما وافق أيضا على تسليمه إما إلى أيرلندا، أو الجزائر بعد قضاء عقوبته في الولايات المتحدة.