مقالات

مواطنين …من الدرجة الثانية

 كتب/ جمال زرد

  بعد ما حدث فى 11سبتمبر 2001 فى بلاد الامريكان على أيدى الأرهاب الأسود الذى صنعتة أمريكا على أرض أفغنستان ، اصبح معاملة الغرب والامريكان للمواطن العرب خاصة المسلمين منهما معاملة المواطنين من الدرجة الثانية بعنصرية بمعنى الكلمة عنصرية قائمة على العرق والاصول والعقيدة …بالرغم من قرارات الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الأنسان وتصريحات جمعيات حقوق الأنسان أن العنصرية ولت مع الزمن ….تلك العنصرية التى كان يعامل بها البيض الامريكان السود على انهم مواطنون بلا هوية او اصل مجرد مواطنين من افريقيا كانا عبيد وأتوا من افريقيا الى أمريكا بقاء ثمن بخس دولارات معدودة …حيث هناك على الأرض الأمريكية يفرقون فىالمعاملة بيتهم فيعا ملونهم على اساس الدين والهوية والاصول وأثبت ذاك حادث الشرطى الأمريكى الذى قتل الأمريكى من أصول أفريقية والذى هز أمريكا وسحب الكثير من أصوات الناخبيين السود من ترامب الى منافسة فى الأنتخابات الأميركية منذ أيام معدودة .وبالرغم من مرورأكثر من عقد من الزمان على احداث 11سبتمبرمازال هناك فى بلاد الامريكان والغرب البعض يعامل العرب المسلمين بالعنصريةبل يتهمونهم بالأرهاب .. لذا اناشد الراى العام العالمى من هنا من مصر قلب العروبة ان ينادوا معنا لا للعنصرية التى عادت من جديد وان يعامل الناس اجمعين هناك معاملة واحدة بعيد عن الحقد والكراهية للاخرين والتى حرمتها الاديان السماوية خاصة اسلامنا الحنيف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق