أخرالاخبارملفات وحوارات

شاهد: اعترافات الفتاة الهاربة من منزل والديها بالإسكندرية

تناقلت بعد وكالات الأنباء، ومواقع التواصل الاجتماعي، خبر مفاده اختفاء طالبة من الإسكندرية، ونشرت تقارير وقصص كاذبة حول اختطاف الفتاة.

لكن وعقب نجاح الأجهزة الأمنية  فى إعادة الفتاة لأسرتها، الخميس، بمحافظة الإسكندرية، ظهرت الفتاة لتكشف الحقيقة بأنها لم تختطف ولم تختفى لكن الحقيقة هى هروبها من والديها، حيث قالت “فرح.إ.س” طالبة بالصف الثانى الإعدادى، والمتغيبة عن منزلها بمنطقة بالإسكندرية منذ يومين، إنها تركت منزلها بعدما تعرضت للضرب من قبل والدها، والتضييق عليها من قبل أفراد الأسرة.

وقالت فرح، إنها كانت تشعر بالصداع عندما طالبتها والدتها بالنزول إلى التمرين، وعند رفضها المشاركة بالتدريب هددتها بأنها ستجعل والدها يضربها، وتابعت:”فعلًا بابا جه ضربني بخشبة وده خلاني اترك البيت”.

وتابعت:”وأنا كنت عارفة واحد اسمه أحمد من شباب التيك توك..هو كان مهتم بيا وكنت بحكي ليه أى حاجة ومطمنة ليه.. وأنا نزلت القاهرة علشان أقابله لكن مقابلتوش.. لكن قابلت واحد اسمه عم رضوان صعبت عليه فأخذني معاه وقعدت مع أسرته وهو كان محترم معايا”.

وبالتزامن مع ذلك سادت الفرحة على وجوه والد ووالدة الفتاة فرح عقب عودتها، حيث أكدت أنها هربت من المنزل وذلك بعد إعتداء والدها ووالدتها بالضرب عليها ، نتيجة رفضها النزول للتمرين ، مؤكدة أنها كانت تعرف شاب من خلال برنامج التيك توك، وأنها كانت على تواصل دائم معه، ونزلت للقاهرة لمقابلته ولكنها لم تجده فتعرفت على شاب آخر أخذها لأسرته وأقامت معهم.

وكان قد صرح مصدر أمنى بأنه تم العثور على فتاة الإسكندرية المتغيبة، والتى تركت منزلها لخلافات عائلية مع والديها، وضبط القائم على ترويج الشائعات حول اختفاء الفتيات، وجارى اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكان مصدر أمنى نفى أمس صحة ما تداولته بعض الصفحات على شبكة الإنترنت من ادعاءات حول تعدد حالات اختفاء فتيات المدارس بالإسكندرية، وأن الواقعة تتلخص فى بلاغ أهل طالبة بإحدى المدارس بتغيبها عن المنزل، ويجرى حالياً فحص البلاغ المشار إليه.

يذكر أن لأجهزة الأمنية نجحت الخميس، في العثور على (فرح.إ.س)، الطالبة بالصف الثاني الإعدادي بعد تغيّبها عن منزل أسرتها بمنطقة سموحة منذ يومين.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق