محافظات

خطيبة شهيد تنشر صورة قبره ودعوات لتغيير اسم قريته

حالة من الحزن الشديد يعيشها أهالي قرية ديمشلت، بمركز دكرنس في محافظة الدقهلية، بعد استشهاد  الملازم أول عبدالحميد صبحي الإمام، مساء يوم الخميس، إثر انفجار عبوة ناسفة بإحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد بسيناء، وتم نقل جثمان الشهيد ودفنه بمسقط رأسه، في جنازة مهيبة شارك فيها الآلاف وتحولت صفحات التواصل الإجتماعي، لدفتر نعي الشهيد.

الشهيد ملازم أول عبدالحميد صبحي المهدي الإمام، 24 سنة، تخرج من الكلية الحربية في 2019، – والده: صبحى المهدى الإمام، موجه بالتربية والتعليم، 62 سنة، على المعاش، – والدته: زينب عصام يونس، 54 سنة، مدرسة كيمياء،  له شقيقه وحيدة، مريم، 16 سنة بالصف الثاني الثانوي.

رحل الشهيد وحيد والديه، وأخفي عن أسرته أنه في سيناء، معتقدين أنه مازال في الإسماعيلية وفي مارس الماضي قام بحفل خطوبته، وفي آخر اتصال بوالديه طلب منهم أن يتذكروه دائما وأن يدعوا له قبل الافطار.

ونعته خطيبته عبر حسابها بـ«فيس بوك»: “عبد الحميد كنت بتحب الدعاء ده وكنت كل مرة وأنت رايح أدعيلك الدعاء ده”، وقامت بنشر صورة قبره. أنت وديعة الله أودعتك عند الله الذى لا تضيع عنده الودائع”.

 

وطالب «مدحت صالح» ابن عم الشهيد، محافظ الدقهلية بتغيير اسم قرية ديمشلت إلى «قرية الشهيد عبد الحميد صبح الإمام» قائلا: ده أقل تقدير لشهيد الواجب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق