أخبارمصر

اليوم.. اجتماع وزراء الخارجية والري في واشنطن لتقييم نتائج مفاوضات سد النهضة

ينطلق اليوم الإثنين، في واشنطن العاصمة، ب رعاية أمريكية ، اجتماع، لتقييم نتائج الاجتماعات الأربعة التي عقدتها الوفود الفنية لكل من مصر والسودان وإثيوبيا في مفاوضات سد النهضة ، والتي عقدت على مدار الشهرين الماضيين، كأحد مخرجات اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث في 6 نوفمبر الماضي، مع وزير الخزانة الأمريكية ورئيس البنك الدولي .

وكان الاجتماع الرابع ل مفاوضات سد النهضة قد اختتم أعماله في أديس أبابا في 9 يناير الحالي، حيث استمرت فعالياته على مدار يومين، ولم تتمكن الدول الثلاث – بحسب بيان صادر عن وزارة الري مساء الخميس الماضي- من الوصول إلى توافق حول التصرفات المائية التي يجب إمرارها من سد النهضة في الظروف الهيدرولوجية المختلفة للنيل الأزرق.

وأوضحت وزارة الري، عدم وجود إجراءات واضحة من الجانب الأثيوبي للحفاظ على قدرة السد العالي على مواجهة الآثار المختلفة التي قد تنتج عن ملء وتشغيل سد النهضة ، لاسيما إذا واكب ذلك فترة جفاف أو جفاف ممتد لعدة سنوات متتابعة.

وشددت مصر على ضرورة أن يتكامل تشغيل سد النهضة بوصفه منشأ مائي جديد في نظام حوض النيل الشرقي مع تشغيل السد العالي، للحفاظ على مرونة المنظومة المائية لمواجهة الظروف القاسية التي قد تنشأ عن ملء وتشغيل سد النهضة ، بالإضافة إلى حالات الجفاف والآثار التي قد تنتج عن ظاهرة تغير المناخ.

وكانت الوفود الفنية قد استكملت خلال الاجتماع الرابع، مخرجات الاجتماع الوزاري الثالث الذي عقد في الخرطوم خلال الفترة 21-22 ديسمبر الماضي، في محاولة لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث للوصول إلى توافق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة ، بهدف تمكين إثيوبيا من توليد الطاقة الكهرومائية وتحقيق التنمية، وتحديد إجراءات وتدابير تخفيف آثار الجفاف، لمواجهة حالات الجفاف أو الجفاف الممتد التي قد تتزامن مع فترة ملء سد النهضة ، وكذلك الاتفاق على قواعد تشغيله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق