فنون

فيديو جوهرة يشعل السوشيال ميديا.. تعرف على القصة الكاملة للراقصة الروسية وصديقها

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بما يمكن أن نطلق عليه اسم “فضيحة جوهرة” بعد انتشار فيديوهات إباحية لها مع أحد أصدقائها، ويدعى خالد.

وفي أول رد فعل لها على هذه الفيديوهات نشرت الراقصة الاستعراضية جوهرة حالة عبر حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بأنها تشعر بالحزن ولم تعلق بأي كلمة على الصورة وكأنها ترفض التعليق.

الفيديوهات الفاضحة انتشرت بشكل كبير على صفحات السوشيال ميديا، كما تم تركيب مجموعة من الفيديوهات معا في فيديو واحد منتشر على اليوتيوب باسم “فضيحة جوهرة”.

وحققت فيديوهات جوهرة نسب مشاهدة عالية جدا، كما تصدر اسمها مؤشر البحث جوجل في مصر وفي بعض البلاد العربية بآلاف من عمليات البحث.

وادعى صديق جوهرة أنه زوجها، رغم أن هذا الزواج لم يظهر للنور أبدا، ولم تتحدث عنه جوهرة في أي تصريح لها عبر الإعلام ولا عبر حساباتها في السوشيال ميديا.

وتعاطف بعض رواد مواقع التواصل مع الراقصة باعتبارها روسية الجنسية، ويمكن أن تقوم بحكم ثقافتها المختلفة ببعض الأمور غير المعتادة في المجتمعات الشرقية والإسلامية.

كان دشن عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى “تويتر” هاشتاج #جوهرة ، والذي تصدر قائمة الأكثر تداولا عبر مواقع التواصل الاجتماعى وتفاعل معه عدد كبير من مستخدمي “تويتر”.

صديق جوهرة “خالد” رد عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، مؤكدا أن الفيديوهات لهما بالفعل، وأنهما متزوجان منذ فترة، ولكن بعيدا عن الإعلام.

وقال صديق جوهرة إنه لم يقم بأي فعل مشين، وإن الفيديوهات التى تم تداولها كان هدفها توثيق علاقتهما الزوجية ولكن للأسف تم تسريبها بعد قيام أحد الأصدقاء بسرقة موبايله.

وكشف محامي بالنقض، عن العقوبة القانونية التي تتعرض لها الراقصة جوهرة بعد نشر فيديوهات مسيئة أخلاقيًا على السوشيال ميديا، موضحًا أنه إذا ثبت أنها قامت بنشر هذه الفيديوهات ستنال عقوبة ومن معها في الفيديو طبقا للقانون.

وقال المحامي فرج عاشور في تصريحات تلفزيونية إن واقعة الراقصة جوهرة فعل مجرم قانونًا طبقًا للقانون، وفي هذه الحالة ستكون العقوبة من 6 أشهر إلى 5 سنوات سجنًا.

وأضاف أن أي زوج يصور نفسه وزوجته في مقاطع غير أخلاقية هو تصرف غير صحيح؛ لأنه يعرض نفسه هو وزوجته للخطر خاصة أنه يمكن لأي أحد اختراق هذه الفيديوهات ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وصرحت مصادر أمنية بأن الجهات المعنية تجري فحصًا وتحريات حول مقاطع فيديو إباحية متداولة منسوبة للراقصة الروسية جوهرة وبرفقتها شخص مصري.

وشرحت المصادر، أن إدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية تقوم بفحص الفيديوهات للوقوف على الحساب الذي قام بنشرها في بداية الأمر وهوية صاحب الحساب لكشف ملابسات كيفية حصوله عليها وعلاقته بالراقصة والشخص المرافق لها.

وأضافت المصادر أن الجهات الأمنية أيضا تتحرى عن مكان تصوير مقاطع الفيديو بعد ما أشارت التحريات الأولية تصويرها بنطاق محافظة الجيزة، كما تتحرى عن تاريخ التصوير وما إذا كان الفيديو قديمًا.

وذكرت المصادر أنه في حال ثبوت ما يتردد على لسان الشخص الظاهر في الفيديوهات بأنه زوج الراقصة جوهرة لا يجرّم القانون موقفهما، بينما يتعرض الشخص الذي قام بنشر المقاطع للحبس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق