أخبارمصرأخرالاخبار

3 وزراء ومحافظ الجيزة يبحثون آليات تنفيذ مشروع محطة قطارات «مثلث بشتيل»

عقد الفريق كامل الوزير، وزير النقل، اجتماعا موسعا مع كل من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، والدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، واللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، وممثلي وزارة الأوقاف؛ لبحث آليات تنفيذ مشروع مثلث بشتيل للقطارات.

قال «الوزير» إن الاجتماع يأتي في إطار تكليفات القيادة السياسية بدراسة إنشاء مشروع محطة قطارات صعيد مصر بمثلث بشتيل «محطة قطارات / ورش صيانةللقطارات» وإنشاء مجمع خدمات ومول تجاري وجراج بأرض بشتيل التابعة للهيئة القومية لسكك حديد مصر.

أضاف أنه «وقع الاختيار على منطقة بشتيل لتنفيذ هذا المشروع الهام نظراً لوقوعها في منطقة مركزية متوسطة بين محطة سكك حديد رمسيس والجيزة كبوابة لصعيد مصر، إضافة إلى كونها منطقة إلتقاء خطوط السكك الحديدية الرئيسية بمصر (السد العالي – الأسكندرية)، ووجود وسائل نقل متعددة متصلة بالمنطقة، ووقوعها على محاور رئيسية تسهل نقل الحركة منها وإليها، وتكاملها مع المحيط العمراني حولها».

تابع أن «هذا المشروع سيساهم في تكامل وربط وسائل النقل المختلفة وتخفيف الضغط على محطات القطارات المركزية (مصر – الجيزة) على مستوى النقل والخدمات والصيانة، وكذلك المساهمة في التقليل من حالات التكدس المروري داخل شوارع العاصمة، ورفع مستوى الخدمات المقدمة داخل محطات القطارات».

استعرض الاجتماع المخطط العام للمشروع وفقا لمستجدات المشروعات المستقبلية بالموقع، وملكيات الأراضي التابعة للجهات الحكومية المختلفة، وكذلك كافة المقترحات الخاصة بالتنفيذ والتصميم، بما يحقق التكامل بين كافة عناصر المشروع وشبكات الطرق ومترو الأنفاق، وبما يحقق منظومة النقل متعدد الوسائط.

في ختام الاجتماع، جرى التأكيد على أهمية المشروع لخدمة المواطنين والاتفاق على عمل دراسة مرورية خاصة بالمشروع، على أن تتكامل مع الدراسة المرورية الخاصة بمشروع محور ترعة الزمر، والقيام بأعمال الرفع المساحي المتكامل للمنطقة، وقيام السكة الحديد بالتنسيق مع استشاري المشروع بشأن الأطوال والمساحات الخاصة بالخطوط والورش ودراسة إمكانية أن تكون نهاية خط المناشي في بشتيل بدلا من رمسيس، وقيام وزارة الأوقاف بتقديم تقرير عن استغلال الأراضي التابعة لها بالمنطقة للمشاركة في المشروع، مع قيام وزارة الاسكان بدراسة أعمال تطوير وتوسعة شارع المطار.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق