أخرالاخبارفنون

إعلامي يطالب بإعدامها.. أول صورة لوالد منى فاروق المتدين الذي مات بسببها

بعد إلقاء القبض على الممثلتين منى فاروق وشيماء الحاج، طالب مذيع مصري بإعدامهما، بعد انتشار الفيديو الإباحي لهما، والذي جمعهما مع المخرج المصري خالد يوسف.

اعترفت منى فاروق وشيماء الحاج، في التحقيق، بأن خالد يوسف غرّر بهما وقال الإعلامي سعيد حساسين خلال برنامجه على قناة (الرافدين) إن شيماء الحاج دخلت الفن في عام 2014، ورقصت على أغنية يا سيد الناس، وسُجنت بعد تقديمها لكليب وخرجت من السجن منذ شهرين فقط.

حساسين أكد أن منى الفاروق توفي والدها بسببها بعد أن هربت من منزلها لتعمل في “حاجات قلة الأدب”، وقال: والدها مات بعدما عايره الآخرين بإبنته ولم تزر منزل والدها منذ هروبها ووفاة والدها.

وأشار حساسين إلى أن منى وشيماء لا تمثلان المرأة المصرية المحترمة والست البيت والجدعة. وظهرت منى فاروق من خلال الفيديو ترقص بملابس مثيرة للغاية مع شيماء الحاج أمام مخرج زعم البعض أنه خالد يوسف وقد أثار هذا الفيديو جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت منى فاروق قد كتبت رسالة مؤثرة إلى والدها في ذكرى رحيله ونشرت صورته التي أظهرت أنه رجل متدين حيث كان يطلق لحيته وبدا وكأن الصورة التقطت في مسجد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق