أخرالاخباراقتصاد

تراجع النفط يثير الهلع بأميركا.. ونذر الأزمة الكبرى تتصاعد

بدأ تراجع أسعار النفط في الآونة الأخيرة يثير الهلع في الولايات المتحدة، وسط مخاوف من أن هذا التدهور في الأسعار سيدفع باتجاه تصاعد أزمة كبرى قد تؤثر على الاقتصاد العالمي.

وقال الرئيس السابق لشركة شل للنفط، جون هوفمايستر، إن الانهيار في أسعار النفط، الذي يحوم الآن حول 45 دولارا للبرميل في الولايات المتحدة، “أمر مرعب”، وفق ما ذكرت شبكة “فوكس بيزنس” الأميركية، السبت.

وأضاف أن الأسعار تقترب من “نقطة مخيفة”، وتابع: “إذا وصلنا إلى أقل من 40 دولارا، سنشهد توقفا سريعا لأعمال الحفر، لأن الشركات ببساطة لا تستطيع تحمل التكاليف”.

وأوضح هوفمايستر أن أسعار النفط التي يمكن أن تكون مقبولة في السوق لا بد أن تتراوح بين 50 إلى 60 دولارا للبرميل، مشيرا إلى أن الانخفاض في أسعار النفط هو علامة تحذير للاقتصاد العالمي.

وهبطت أسعار الخام الأميركي إلى أدنى مستوى لها في 17 شهرا، الجمعة، بانخفاض بلغ نحو 24 في المئة هذا العام، وقد دفع فائض المعروض بالمشترين إلى عن السوق.

وأثر تراجع أسعار النفط على أسهم شركتي إكسون موبيل وشيفرون، اللتين خسرتا ما بين 16 و18 في المئة هذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق