المرأه

نشطاء يودعون ذات الوجه الملائكي “نيفين عصام”: عروس الجنة”

خيم الحزن على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالشرقية، بعد تشييع جثمان ا “نيفين عصام قطب” الفتاة البالغة من العمر نحو 20 عاما، بموكب جنائزي مهيب بمسقط رأسها بإحدى قرى مركز الزقازيق، إثر حادث سير مروع بالطريق الدائرى بالجيزة.

وتحولت صفحات “فيس بوك” إلى سرادق عزاء ينعي فيه تلك الفتاة ذات الوجه الملائكي، التي عاشت بسيرة حسنة بين جميع أصدقائها وزملائها والتي كان يتوقع لها مستقبل باهر في مجال الإعلام، الذي ابتعدت عنه مؤقتا للتفرغ للعمل الحر خاصة عقب وفاة والدها منذ نحو 4 أشهر تقريبا ووصفوها، بـ”عروس في الجنة”.
كانت الأجهزة الأمنية بالجيزة تلقت إخطارا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بمصرع “نيفين عصام” 20 عاما طالبة بكلية التكنولوجيا والتنمية، ومقيمة قرية الشبانات التابعة لمركز الزقازيق، وبالانتقال والفحص تبين أنه أثناء عبور الفتاة الطريق الدائري دهستها سيارة مجهولة؛ مما أدى لوفاتها في الحال، وتم نقل الجثمان لمشرحة مستشفى بولاق الدكرور العام تحت تصرف النيابة العامة.

وتحرر المحضر اللازم، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الواقعة، وبالعرض على النيابة العامة تم التصريح بدفن الجثة، وتسليمها لذويها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق