وبهذا تكون خدمات الطوارئ التي تبحث بين الأنقاض قد عثرت حتى الآن على جثث ثلاثة رجال وامرأتين بعد انهيار المبنيين صباح الاثنين الماضي.

وقال شارل هنري جاري رئيس فريق خدمة الإطفاء بمرسيليا لقناة (بي أف أم تي في): “نواصل عملنا على أمل العثور على أحياء”.

وقالت السلطات إنها تحقق للتوصل لسبب انهيار المبنيين اللذين وصفهما سكان بالمنطقة بأنهما كانا متداعيين وبحاجة للترميم.