جارى فتح الساعة......

العادلي في «اقتحام السجون»: أمريكا تآمرت وخططت لإسقاط النظام منذ 2004

العادلي

العادلي

بدأت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأربعاء، الاستماع لشهادة حبيب العادلي، وزير الداخلية الأسبق، في إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي وقيادات وعناصر جماعة الإخوان بقضية “اقتحام السجون” خلال ثورة يناير 2011.

ووصل حبيب العادلي إلى طرة، وسط حراسة مشددة، تنفيذا لأمر المحكمة بمثوله للشهادة أمامها.

وداخل القفص ظهر القياديان محمد البلتاجي وصفوت حجازي، يرتديان بذلة الإعدام الحمراء، بعد الحكم الصادر، 8 سبتمبر الماضي، بإعدامهما شنقا مع 73 آخرين لإدانتهم بالتحريض على اعتصام رابعة المسلح وقتل رجال الشرطة وحيازة الأسلحة النارية، وارتكاب أعمال العنف والتخريب وقطع الطريق، كما ظهر المتهم محمد بديع، مرشد الجماعة الإرهابية، جالسا على كرسي خشبي.

وقال العادلي في شهادته: مصر تعرضت لمؤامرة من قبل الولايات المتحدة وكانت الخطة تهدف لإسقاط النظام وإسقاط مصر، موضحا أن الخطة كان لها أكثر من فكرة، وبدأت منذ عام 2004 .

وأضاف: قامت الخطة الأمريكية على استغلال أي شيء من غلاء الأسعار وحتى قرارات النظام ووزارة الداخلية، وبدأ التصعيد تدريجيا حتى خروج المظاهرات التي تطالب بإسقاط الحكومة وتغييرها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com