جارى فتح الساعة......

بمناسبة عيد ميلادها الـ48، تعرف أكثر على ملكة القلوب “رانيا العبدلله”!

يصادف يوم غد 31 من أغسطس عيد ميلاد الملكة رانيا العبدالله الـ48،عقيلة الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، ملكة الأناقة والشياكة وملكة القلوب ومنارة الفكر الجديد.

ولدت الملكة رانيا العبدالله في الكويت لأبوين من أصل فلسطيني في 31 أغسطس من عام 1970، وتزوجت الملك عبد الله الثاني عام 1993 قبل توليه العرش، ولقبت بملكة الأردن بعد عدة شهور من تتويجه في عام 1999.

تملك رانيا العبدالله ابتسامة ساحرة وجمال جذاب وروحها الحرة وقلبها العطوف، تعد الملكة رانيا من أولى النساء في الوطن العربي وأهمهن ممن يدعون ويطالبن بحقوق الطفل والمرآة، فبفكرها الثافب ورؤيتها العميقة للأمور غيرت الكثير للأفضل، مهتمةً بتطوير وتحسين ورفع كفاءة البلاد من الجانب التعليمي والاقتصادي والسياسي، فالعيش بكرامة يحتاج إلى فرص، والفرص أساسها التعليم ،والتعليم هو طوق النجاة لكي نعيش بكرامة.

وبمناسبة عيدها الـ48، نقدم لكم 30 سبب يجعلنا نحب الملكه رانيا، ومن هذه الأسباب:

1- دعمها للمبادرات الشبابية البناءة، فهنا تجلس إلى جانب نخبة من طلاب الجامعات ممن يتعاونون مع مبادرة “إدراك”.

2- حبها للأطفال والاجئين وزياراتها المستمرة إلى خيمهم، ودعوتها إلى استجابة عالمية فورية لمساعدتهم.

3- متواضعة.

4- ذوقها الرفيع بانتقاء ملابسها.

5- وقالت الملكة رانيا: “تعلم المرآة يضمن تعليم العائلة، وتعليم الفتاة هو تعليم للمستقبل”.

6- تقدر الوقت الذي تقضيه في إجازاتها.

7- تحب الملكة رانيا الطبخ.

8- تحب الطبخ مع الأيتام.

9- تشارك الملكة رانيا في حياة أطفالها، كإعداد وجبات الطعام لهم ومشاركتها إياهم في واجباتهم المدرسية وامتحاناتهم.

10- تغرس القيم الأخلاقية في نفوس أطفالها.

11- تدعم  الملكة رانيا الرياضة للفتيات اللواتي يطاردن أحلامهم نحو العالمية.

12- تحب زوجها، وبالتأكيد ستشعر بهذا الحب حينما ترى النظرة البادية على وجهيهما المليئة بالعاطفة.

13- تحب الملكة رانيا الأردن وطبيعته.

14- كتاباتها رائعة

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com