أخرالاخبارملفات وحوارات

مصر تدرس نقل تجربة العاصمة الجديدة لدولتين أجنبيتين

كشف رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية في مصر خالد عباس، أن مصر بدأت نقل تجربتها بإقامة مشروعات مماثلة فى بلدين أجنبيين.

وأوضح عباس، فى تصريحات خاصة لجريدة “المال”، خلال حفل إفطار نظمته الشركة أمس الأول، أن العاصمة الإدارية تعد حلما تحقق، وبالفعل انتقلت الحكومة للعمل بها، وبالتالى تعتبر نموذجا قابلا للتكرار في الخارج.

وكان خالد عباس قد ذكر فى تصريحات صحفية سابقة أن هناك عدة دول ترغب في الاستفادة من تجربة مصر في إنشاء العاصمة الإدارية ومنها زيمبابوي، وكوريا الجنوبية ومدغشقر وإثيوبيا.

وأشار عباس إلى أن قيمة الأصول التي تمتلكها شركة العاصمة تدور حول 300 مليار جنيه وفقًا للقوائم المالية في نهاية 2023، ولكن في حالة إعادة تقييمها في ضوء قرارات توحيد سعر الصرف وارتفاع سعر صرف الدولار قد ترتفع إلى 900 مليار جنيه.

وذكر أن الشركة سددت للدولة نحو 17 مليار جنيه ضرائب خلال 7 سنوات بخلاف الضرائب التي تحملها باقي المطورين، موضحا أن هذه الأموال تدل على أن الشركة ساهمت في دعم الموازنة العامة للدولة كما أنها تعمل بفكر وعقلية القطاع الخاص.

وأكد أن شركة العاصمة تعتمد في مواردها المالية على السيولة المتاحة في البنوك وعوائد استثمارها، بخلاف تحصيل أقساط الأراضي الدورية التي تم بيعها في السابق، علاوة على رسوم تشغيل الخدمات وتأجير المباني الحكومية للوزارات.

وأفاد عباس بأن الشركة تنوي استثمار نحو 60 مليار جنيه في العام الجاري لاستكمال مرافق وتنمية المرحلة الأولى، علاوة على بدء طرح الثانية التي تقترب مساحتها من 30 ألف فدان.

كما أكد الانتهاء من حصر الأراضي غير المبيعة بالمرحلة الأولى والتي تقدر بـ1000 فدان، وسيتم عرضها على المستثمرين خلال الفترة المقبلة، مع دارسة إنشاء 4000 وحدة تناسب القوى الشرائية للمواطنين والمهنيين العاملين بالمشروعات المختلفة في العاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى