أخرالاخباررياضة

ليفركوزن يتدرب على ركلات الترجيح قبل مواجهة دوسلدورف بكأس ألمانيا

تدرب لاعبو باير ليفركوزن على ركلات الترجيح قبل مباراة الفريق ضد ضيفه فورتونا دوسلدورف، غدا الأربعاء، بالدور قبل النهائي لبطولة كأس ألمانيا لكرة القدم، فيما يمكن أن يتمكن فيكتور بونيفاس، هداف الفريق، من العودة للملاعب بعد طول انتظار.

وقال الإسباني تشابي ألونسو، مدرب ليفركوزن، إن بونيفاس لن يتواجد في التشكيل الأساسي للفريق في لقاء الغد، لكنه ربما يحصل على بعض الوقت للعب بعد تعافيه من إصابة في أعلى الفخذ تعرض لها في مطلع يناير الماضي.

وصرح ألونسو للصحفيين اليوم الثلاثاء “بوني موجود في الفريق. لا أعرف كم من الوقت يمكنه اللعب. ليس لمدة 90 دقيقة، ربما 45 دقيقة ولكن ربما 30 دقيقة فقط أيضا. إن لديه عقلية قوية ولا يطيق الانتظار من أجل العودة للملعب”.

ويتصدر بونيفاس ترتيب هدافي ليفركوزن في بطولة الدوري الألماني (بوندسليجا) هذا الموسم برصيد 10 أهداف، علما بأنه أحرز 16 هدفا بمختلف المسابقات في الموسم الحالي.

وحافظ ليفركوزن، الذي توج بكأس ألمانيا عام 1993، على سجله خاليا من الهزائم في 39 مباراة لعبها هذا الموسم بجميع البطولات، كما أنه ممثل دوري الدرجة الأولى الألماني الوحيد، الذي مازال متواجدا في المربع الذهبي ببطولة الكأس.

في المقابل، يتواجد دوسلدورف في المركز الثالث بدوري الدرجة الثانية وفاز بكأس ألمانيا عامي 1979 و1980.

ويلتقي الفائز من لقاء ليفركوزن ودوسلدورف في المباراة النهائية التي تقام بالعاصمة الألمانية برلين في 25 مايو القادم، مع الفائز من مباراة المربع الذهبي الأخرى بين كايزرسلاوترن، المنافس بدوري الدرجة الثانية، وساربروكن ، الذي يلعب بالدرجة الثالثة.

وبات ليفركوزن قريبا من التتويج بلقب الدوري الألماني للمرة الأولى في تاريخه، في ظل ابتعاده بفارق 13 نقطة أمام أقرب ملاحقيه بايرن ميونخ، مع تبقي 7 مراحل فقط على نهاية المسابقة، كما يطمح للتتويج هذا الموسم أيضا بكأس ألمانيا وكذلك بطولة الدوري الأوروبي، التي صعد لدور الثمانية بها.

وأكد ألونسو “نعم، نحن الفريق الوحيد في الدوري الألماني الذي من السهل أن يتم تصنيفه على أنه المرشح الأوفر حظا للفوز بالكأس. لكن هذا لا يعني أي شيء. نريد أن نغتنم فرصتنا للعب في النهائي”.

وشدد مدرب ليفركوزن “نتوقع منافسا جيدا غدا. إنهم في حالة جيدة حقا. إنها مباراة في قبل النهائي لكلا الفريقين وفرصة كل ناد كبيرة للعب في النهائي. سنبذل قصارى جهدنا للذهاب إلى برلين”.

واختتم ألونسو تصريحاته قائلا “نحن مستعدون لجميع السيناريوهات، بما في ذلك ركلات الترجيح. لكن هدفنا هو حسم المباراة في الوقت الأصلي. لقد قمنا بعمل جيد حتى الآن، لكننا لم نفز بعد بأي شيء مع هذا الأداء الجيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى