أخرالاخبارملفات وحوارات

مصر تتوصل إلى تفاهم مع حماس في ملفي التهدئة وتبادل الأسرى

قالت هيئة البث الإسرائيلي (مكان): إن جهاز المخابرات المصري، حصل، من حركة حماس فعليا على ضمانات وتعهدات وصفت بالقوية والجادة لدعم التحرك في عدة ملفات على رأسها صفقة التبادل وتثبيت حالة التهدئة في قطاع غزة ومنع الانجرار الى جولة صعيد جديدة.

وأضاف الموقع: “هذا ما كشف عنه مسؤول مصري رفيع المستوى على اطلاع بتفاصيل المباحثات المكوكية التي يجريها رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، مع وفد الحركة برئاسة إسماعيل هنية رئيس مكتبها السياسي، الذي يزور القاهرة هذه الأيام”.

وأوضح المسؤول المصري أن “حماس أبدت مرونة كافية مع وضع شروط رئيسية رفض ذكرها لإنجاز تلك الملفات، فيما بقيت الكرة في ملعب الحكومة الإسرائيلية، والرد الرسمي والنهائي على الرسالة التي تسلمها الوفد الإسرائيلي الذي زار القاهرة قبل أيام من المخابرات المصرية، وتتعلق بنتائج المشاورات مع حماس حول الملفات المطروحة”.

وتوقع المسؤول المصري، وفق ما نقل الموقع الإسرائيلي، أن يكون هناك لقاء جديد نهاية الشهر الجاري لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق ترعاه مصر وتشرف عليه الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية.

وكان وكيل وزارة الاشغال العامة والإسكان المهندس ناجي سرحان، قال: ان الوفد الحكومي المتواجد في القاهرة، اتفق مع المسؤولين المصريين على جملة من القضايا المهمة والخاصة بعملية إعادة الاعمار، ومن ابرزها، البدء بالتحضير لانشاء المدينة السكنية الأولى ضمن المنحة المصرية في المنطقة “الأميركية” غرب حي العطاطرة في بيت لاهيا، وذلك بعد انتهاء المخططات والتصاميم اللازمة لها والتي تشمل، ايضاً، تطوير الشارع الواصل من مفترق العطاطرة شرقاً وحتى شارع الرشيد غرباً، بالإضافة الى إعادة اعمار شارع الرشيد الذي بدأ العمل فيه منذ أسبوعين تقريباً، وكذلك البدء في التحضير لانشاء جسر فوق مفترق الشجاعية.
وقال سرحان، في تصريح وصل “دنيا الوطن”: إن الوفد الحكومي عقد سلسلة لقاءات مع المسؤولين المصريين تم الاتفاق خلالها على تشغيل أكبر قدر من شركات المقاولات المحلية، وإدخال كافة المواد اللازمة للاعمار من معبر رفح البري، وذلك لضمان تشغيل المصانع المحلية من الباطون والاسفلت وخلافه و تقديم تسهيلات لتنقل المقاولين ورجال الأعمال عبر معبر رفح.

وتوقع سرحان ان يتم طرح مناقصات العطاءات لتطوير شارع الرشيد في غضون الشهر الجاري على أن يتم الانتهاء من إعادة اعمار الشارع في اقل من ستة شهور.

وأشار إلى وجود تفاهم حول آليات التنفيذ وطرح العطاءات بما يضمن تنفيذ كافة الأعمال بالجودة المطلوبة ووفق المواصفات المعتمدة والتي باتت جاهزة من خلال اللجنة المصرية للإعمار ووزارة الأشغال العامة والإسكان.

وأكد سرحان أن العمل يجري حاليا على تجهيز مخططات البنية التحتية لمنطقة مفترق الشجاعية والذي سيشهد تركيب جسر للمساهمة في معالجة المشكلة المرورية الخانقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق