أخرالاخبارملفات وحوارات

قناة إسرائيلية تكشف وثائق حول ما جرى في الكواليس قبل حرب أكتوبر 1973

مع حلول الذكرى 48 لحرب أكتوبر “العاشر من رمضان” والتي تطلق عليها إسرائيل اسم “حرب يوم الغفران”، نشر الأرشيف الإسرائيلي بروتوكولات ووثائق عديدة تكشف النقاب عما جرى في الكواليس خلال الفترة ما قبل الحرب وأثناءها.
وبحسب ما أوردته قناة (كان) الإسرائيلية، جاء في أحد البروتوكولات أنه قبل اندلاع الحرب بحوالي 10 أشهر عقدت جلسة خاصة بحضور القادة الإسرائيليين السياسيين والأمنيين بعد أن حصلت إسرائيل على معلومات حول نية مصر شن حرب ضدها من المستشار المقرب من الرئيس  الراحل أنور السادات.
وخلال الجلسة برزت اختلافات بين المسؤولين حول إمكانية اندلاع الحرب، واعتقد رئيس “الموساد” آنذاك تسفي زامير أن الرئيس السادات يخضع لضغوطات كبيرة وبالتالي من الصعب معرفة خططه، إلا أن وزير الجيش موشيه دايان رجح أن مصر لن تشن حربًا شاملة بل معارك استنزافية فقط.
وحرب أكتوبر هي حرب شنتها كل من مصر وسوريا على إسرائيل عام 1973، وهي رابع الحروب العربية الإسرائيلية بعد حرب 1948 (النكبة) وحرب 1956 (السويس) وحرب 1967 (النكسة – الأيام الستة)، كانت إسرائيل في الحرب الثالثة قد احتلت شبه جزيرة سيناء من مصر وهضبة الجولان من سوريا، بالإضافة إلى الضفة الغربية التي كانت تحت الحكم الأردني، وقطاع غزة الذي كان يخضع لحكم عسكري مصري.
وبدأت الحرب يوم السادس من أكتوبر عام 1973م الموافق 10 رمضان 1393 هـ، بتنسيق هجومين مفاجئين ومتزامنين على القوات الإسرائيلية، أحدهما للجيش المصري على جبهة سيناء المحتلة، والآخر للجيش السوري على جبهة هضبة الجولان المحتلة، وقد ساهمت بعض الدول العربية في الحرب، سواء بالدعم العسكري أو الاقتصادي.
وانتهت الحرب رسمياً مع نهاية يوم 24 أكتوبر مع خلال اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين الجانبين العربي والإسرائيلي، ولكنه لم يدخل حيز التنفيذ على الجبهة المصرية فعليًّا حتى 28 أكتوبر.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق