عربى ودولى

الأردن.. الإعدام لمنفذ هجوم جرش

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، الثلاثاء، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت، بحق منفذ الهجوم على السياح في جرش عام 2019.

وأقرّت المحكمة أيضاً، حكماً بالأشغال المؤبدة على المتهم الثاني في قضية الاعتداء على السياح في ذات الموقع، كما حكمت بالأشغال المؤقتة 7 سنوات على المتهم الثالث في نفس القضية، حسبما ذكرت وكالة (بترا) الأردنية للأنباء.

وكانت محكمة أمن الدولة الأردنية، قد وجهت في مطلع هذا العام، تهم القيام بهجوم والترويج لجماعات متطرفة ومحاولات الالتحاق بها، للمتهمين الذين كانوا يحاكمون بقضية طعن سياح في جرش.

وذكرت وقائع المحاكمة، أن المتهمين الأول والثاني تربطهما علاقة صداقة منذ فترة طويلة، ويحمل المتهم الأول فكراً تكفيرياً استقاه من مصادر متشددة، الأمر الذي أوصله لاعتناق فكر تنظيم الدولة.

وبينت الوقائع، أن المتهم الأول، قرر تنفيذ عملية على الأرض الأردنية “نصرة لتنظيم الدولة، وثأراً لمقتل أبو بكر البغدادي”، فيما حدد المتهم الثاني، مكان التفجير إحدى الكنائس الواقعة في منطقة دبين.

إلا أن المتهم الأول، قرر تنفيذ العملية ضد السياح الأجانب الذين يقصدون الأماكن السياحية، ونفذ عمليته في السادس من شهر نوفمبر عام 2019.

ويعود آخر هجوم على سياح أجانب في الأردن، قبل اعتداء جرش إلى 19 / ديسمبر من عام 2016 في الكرك جنوبي البلاد.

وأوقع الهجوم، الذي تبناه تنظيم الدولة وقتها، 10 قتلى، من بينهم 7 رجال أمن وسائحة كندية، و34 جريحاً، توزعوا بين 15 عنصر أمن و17 مدنياً وأجنبيين.

وتجذب محافظة جرش، التي تضم آثاراً رومانية تعود إلى حقبة ما قبل الميلاد، وتتكون من مسارح ومدرجات وأعمدة وحمامات وشلالات وأسوار، مئات الآلاف من السياح سنوياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق