أخرالاخبارحوادث

بسبب المخبز.. شاب يشعل النيران في سيدة ونجلها

كشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة كفر الشيخ، غموض العثور على جثة شاب ووالدته متفحمين داخل شقتهما السكنية بقرية الملاحين التابعة لمركز دسوق.

وبدأت أحداث الواقعة عندما سمع أهالى القرية استغاثة فجر يوم الأربعاء الماضي، بنشوب حريق بشقة سكنية، داخل القرية، وأكد صاحب الشقة في بلاغه أن الحريق نتيجة ماس كهربائي، ولا يشتبه في وجود شبهة جنائية،

وكُلَّف مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن كفر الشيخ، بالتحري عن الواقعة، ومعرفة ما إذا كانت هناك شبهة جنائية من عدمه، وأثناء قيام رئيس مباحث المديرية، بفحص موقع البلاغ، أكد فريق الأدلة الجنائية أن هناك شبهة جنائية فى الحريق لوجود مادة حارقة وهى السولار، وليس كما أكد أهالي القرية أن الحريق نتيجة ماس كهربائي.

وشكّل مدير إدارة البحث الجنائي فريق بحث، حيث تبين من التحريات التي أجراها فريق البحث الجنائي أن هناك خلافات على الميراث بين والد وزوج الضحيتين، وبين ابن شقيقه، كما اشتبه فريق البحث به وبنجله الأكبر؛ لعدم وجودهما في الشقة السكنية فى توقيت الحريق.

وتبين من خلال الفحص أن مقدم البلاغ بينه وبين ابن شقيقه خلافات على الإرث، وأن ابن شقيقه يتعاطى مواد المخدرة ونشبت بينهما مشاجرات قام على أثرها بطرده من الفرن محل خلاف الإرث.

وتبين قيام الشاب محل الاتهام، برصد عمه أثناء خروجه من المنزل والذهاب للفرن فجر يوم الأربعاء، وتمكن من دخول الشقة السكنية، وعقب تفقده الشقة وجد ابن وزوجة عمه نائمين بالشقة، ليقوم بعصا حديدية أعدها مسبقا بمباغتة الأم، وضربها على رأسها مرتين، ثم مباغتة ابنها وضربه هو الآخر.

وقام برش مادة حارقة أعدها مسبقا وهى مادة السولار، ثم ذهب للمطبخ وأحضر قطعة ورق أشعل النيران بها، وقام بحرقهما، ثم انصرف إلى شقته السكنية وتظاهر بالنوم، ليستيقظ بعدها على استغاثات الأهالي عندما شاهدوا النيران، وقد شارك في إخماد النيران.
وإعترف الجاني بارتكاب الواقعة، وأن السبب في ذلك هو الخلاف على ميراث مخبز، ليتم تحرير محضر بذلك، كما مثّل الجريمة صباح اليوم، بعد أن أرشد عن جركن به آثار لمادة السولار والقطعة الحديدية، المستخدمين في ارتكاب الواقعة، وجاري العرض على النيابة العامة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق