حوادث

“دليل ” يكشف تورط ربة منزل في قتل زوجها

انتهت مشاجرة بين ربة منزل وزوجها في محافظة البحيرة، بجريمة قتل راح ضحيتها الزوج الذي لم يتوقع أن تسدد له زوجته طعنة غادرة اخترقت قلبه وأنهت حياته.

الزوجة القاتلة حسب تحريات قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم، مساعد وزير الداخلية للقطاع، لم تكتف بذلك بل نقلت زوجها الى مكان آخر قريب من المكان الذي شهد جريمتها، وأبلغت عن مقتل زوجها عقب سقوطه على سيخ حديد في مزرعته، وتوالت تفاصيل الجريمة عقب إبلاغ الزوجة عن مقتل زوجها، 40 سنة عامل.

ادعت المتهمة وهي ربة منزل، 35 سنة، أن زوجها خلال عمله بمزرعته سقط على سيخ حديدي اخترق قلبه وأودى بحياته التحريات، بينما كشف الفحص الفني للجريمة أن منفذ الطعنة لا يتشابه مع الأثر الناتج عن سقوط القتيل على سيخ حديدي، حيث كانت حواف طعنة المجني عليه متساوية وبلا أي تهتكات في جوانب الجرح الذي وصل لقلبه.

وجرى تكثيف التحريات، التي أثبتت وجود خلافات بين المجني عليه وزوجته.

تم استدعاء الزوجة وتضييق الخناق عليها أثناء الاستجواب، فاعترفت بارتكابها الجريمة وقالت إن ليلة الجريمة نشب خلاف بينها وبين زوجها بسبب مشاكل عائلية، وعندما هددها زوجها بتطليقها استلت سكينا وطعنته في قلبه.

وأضافت المتهمة أنها اخفت سلاح الجريمة، ثم أبلغت عن وفاة زوجها عقب سقوطه على سيخ حديد في المزرعة التي يعمل بها. وذكرت التحريات أنه تم الإبلاغ عن العثور على جثة عامل بها جرح طعني نافذ بالصدر، حيث أبلغت زوجته الشرطة بسقوطه على سيخ حديد.

وتوصلت تحريات فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط مباحث البحيرة، عدم صحة ما ورد بأقوال زوجة المتوفى وبتضييق الخناق عليها اعترفت بتفاصيل الجريمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق