أخرالاخبارعربى ودولى

بالوساطة العربية شرف لـ الأمه في حل الأزمه الخليجي


كتب : دكتور عصام علوان
ناشد ” نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان ، في بيان صحفي صادر عنهُ اليوم «الثلاثاء» زُعماء الدول العربية بتحرك رشيد لحل أزمة الخليج « دول مجلس التعاون الخليجي » دون تدخل أي أطراف خارجية على أن تكون مساعي
الوساطه عربية .وأضاف ” أبوالياسين ” أن المساعي والإتصالات المكثفة من الرئيس الأمريكي المنتهيه ولايتُة «دونالد ترامب» مع قادة المنطقة العربية لحل الأزمة الخليجية ، مايُثير تساؤلات بشأن زُعماء الدول العربية أين أنتم من هذا أليس شرفاً للأمة العربية في أن تُحل الأزمة الخليجية بوساطة عربية بديلاً لأي تدخُلات خارجية لحلها .

وأشار ” أبوالياسين ” إلى تصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين أن إدارة الرئيس دونالد ترامب ترغب في حل الأزمة الخليجية وترغب في أن يتمكن الطيران القطري من التحليق فوق أجواء السعودية والبحرين قبل مغادرة البيت الأبيض على أنهُ هو المصلح الذي يُصلح ما أفسدهُ محور الشر العربي .

وأكد ” أبوالياسين ” أن حل الأزمة الخليجية من خلال مساعي زُعماء الدول العربية والسياسيون والعلماء ، وشيوخ الخليج أنه لأشرف للأمة العربية بأكملها من أي مساعي خارجية وخاصةً إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايتةُ «دونالد ترامب » وستُلقى ترحيب ودعم من جميع شعوب الدول العربية وتسعدهم وليس هذا فحسب بل ستكون خطوه جيده وأساسية في صناعة قاعده شعبية لم تحدث من قبل لزُعماء هذه الدول«الساعية للوساطه»

مؤكداً : أن هذا يعُد خلافاً عائلياً بينهم ، وينبغي أن يجلس هؤلاء الأقرباء «أطراف الأزمه» معاً على طاولة واحدة من خلال المساعي العربية الرشيده ، والحكيمة مؤكداً ؛ أنهُ ستُلقي ترحيباً من الجميع إذا توفرت لدى المساعي الصدق والإخلاص في حل الأزمة على أن تكون قائمه في مقامها الأول على إحترام السيادة لكل دولة ، معتبراً أنه ليس هناك رابح من الأزمة الخليجية . وأن النتيجة هي مزيد من عدم الآمن ، الإستقرار في المنطقة العربية .

مُعرباً: عن تقديرهُ للجهود التي بذلها شيخ شيوخ العرب وحكيمها أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لحل الأزمة الخليجية، والتي يواصلها الآن الأمير الحالي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وختم ” أبوالياسين ” بيانهُ الصحفي حيثُ قال ؛إن هذا هو الوقت المناسب للبدء في مبادرة الأطراف العربية التي سيكون في مقدمتها الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الساعية لحل الأزمة وخاصةً بعد التصريحات المبشره من جميع أطراف الأزمه الخليجية والتي تحمل في طيها ترحيباً بالرغبة في إيجاد حلول لإستقرار مجلس التعاون الخليجي، وأن لديها كل النوايا الحسنة للمشاركة بشكل بناء والتوصل إلى حل عادل لجميع الدول الأعضاء «أطراف الأزمه».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق