أخرالاخبارملفات وحوارات

الأثار المصرية تُحيل عارضة أزياء للتحقيق بسبب”فوتوسيشن”

أحال  الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري، مصطفى وزيري، عارضة الأزياء سلمى الشيمي للنيابة العامة للتحقيق معها عقب إقدامها على عمل جلسة تصوير داخل موقع أثري، مرتدية فستان أبيض قصير، وتقمصت شخصية الملكة الفرعونية كليوبترا.
هذه الجلسة أثارت غضب رواد مواقع التواصل الإجتماعي واتهموها أنها تحمل ايحاءات جنسية، وبناء على هذا أحيلت العارضة إلى النيابة للتحقيق في الواقعة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.
وأكد وزيري، على حرص وزارة السياحة والآثار الدائم على الحفاظ على الأماكن الأثرية وتاريخ الحضارة المصرية القديمة، وأن أى شخص يثبت تقصيره فى حق الآثار والحضارة المصرية سيتم معاقبته، بعد نتيجة تحقيقات النيابة فى واقعة التصوير،
ونشرت العارضة عبر موقع التواصل الاجتماعي (انستغرام)، منشور لمجموعة الصور وعلقت عليه “الحضارة الملبانية القاديمة“، ليرد عليها أحد متابعيها “حضاره السلكونيه و دى من الأسره الجامده“؛ وفي منشور أخر علقت “عاجل تم العثور علي الملكة ملبنيتي ترجع أصولها للاسرة الجاحدة“.
ويجدر الإشارة إلى أن سلمى الشيمي هي عارضة أزياء مصرية تميل لإثارة الجدل بنشر صورة وفيديوهات عبر تطبيق تبادل (إنستغرام)، تستعرض فيها جسدها الممتلئ بنوع من الإيحاءات الجنسية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق