أخرالاخبارمنوعات

شاهد: الراقصة صوفينار”تركت جوزي عشان بيبص لغيري…وهعمل برنامج عايزة اتجوز”

قالت الراقصة الأرمانية صوفينار أنها تركت زوجها بسبب حبه الشديد للنساء، حيث كانت تلاحقها عيون الرجال معجبين بها وهو يسير بجانبها يلاحق جمال النساء الأخريات.
وأوضحت صوفينار في مقابلة تلفزيونية وقع في حبها رجل أردني مقيم في مدينة شرم الشيخ، ولحقني من مصر إلى موسكو، ولم يطلب مني ترك الرقص، وأوضحت أنه وعدها لتكن نجمة العالم في الرقص، وتزوجته دون أن تحبه طمعاً بأن يوصلها للنجومية.
وقالت: “أحببته بعد ستة أشهر من الزواج، وحبيته لانه كان راجل حنيّن و بيعاملني زي الطفلة، وعملي كل شئ، وكان يشيلني قدام الناس عشان رجليا ميجيش عليها التراب، وكان بيطبخ الأكل”.
وقالت: “سيبته عشان العيب الي فيه موجود في 99من الرجالة، بيحب النسوان، وعينه زايغة، لما كنت بمشي معاه الرجالة كلها بتتفرج عليا وهو بيتفرج على ستات تانية، والمشكلة في دمه وهو مش بس بيبص لو تسيبيه بيروح لأخر نقطة وأنا كنت بغير وأمشي رجلي على رجله”.وأفادت الراقصة أنها كانت السبب بخيانته لها، حيث ذهبت لموسكو لزيارة أهلها، وذهبت للرقص في البحرين لمدة ثلاثة شهور بعد توقف عن الرقص استمر لثلاث سنوات، وأخبرت زوجها بالعقد بعد توقيعها على شرط جزائي بقيمة مليون دولار.

وقالت: “علاقتنا خربت لما رجعت للرقص في القاهرة وانفصلنا، ولم أكن حصلت على تعاقد للعمل، واتشهرت في سنة 2013 بأغنية على رمش عيونها، والغريب إني اتشهرت في أيام الثورة”.

وكشفت الراقصة عن إعجابها بالممثل الهندي هريثيك روشان، صاحب القوام الطويل ومفتول العضلات والعيون الخضراء والذي يجيد الرقص، وقالت: “لم أحب رجال الأعمال كبار السن الذين طلبوا أن يتزوجوني سراً، أنا أريد أن أرتزوج رجل جميل، وهعمل برنامج على التلفزيون للبحث عن عريس بعنوان عايزة أتجوز، وهبحث بين مليون لأختار رجل أتجوزه”.

فتى أحلام صوفينار
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق