أخبارمصرأخرالاخبار

اكتشاف حقل جديد للغاز قبالة الساحل المصري

قالت شركة “توتال” الفرنسية، يوم الثلاثاء، إنها توصلت إلى كشف غازي في بئر قبالة ساحل مصر، في إطار شراكة مع شركتي “بي.بي” و”إيني”، بحسب ما نقلت رويترز.

وأوضحت الشركة الفرنسية العملاقة أن الاكتشاف جرى في بئر بشروش، في امتياز شمال الحماد على بعد 11 كيلومترا من الساحل المصري، وتملك كل من إيني و”بي.بي” حصة 37.5 في المئة في امتياز شمال الحماد بينما تبلغ حصة توتال 25 في المئة.

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية في مصر، طارق الملا، أن نتائج الاختبارات التى أجريت على كشف بشروش للغاز الطبيعي فى منطقة امتياز شمال الحماد بدلتا النيل البحرية، أظهرت معدل إنتاج أولي يقارب 32 مليون قدم مكعب يومياً من الغاز الطبيعي.

وأضاف أن شركة “إيني” الإيطالية المشغلة لمنطقة الامتياز وشريكتيها “بي بي” البريطانية وتوتال الفرنسية، ستقومان،  في إطار التنسيق مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” بإعداد خطة تنميته للإسراع بوضعه على خريطة الإنتاج من خلال استغلال البنية التحتية والتسهيلات الإنتاجية المتاحة بالمنطقة.

ومن ناحيته أخرى، ارتفع إجمالي إنتاج منطقة امتياز جنوب غرب مليحة بالصحراء الغربية التى تعمل فيها شركة إينى الإيطالية إلى 12 ألف برميل يوميا من الزيت الخام بعد عام واحد من بدء الإنتاج فى يوليو 2019.

وتم تسجيل الارتفاع بعد النجاح فى حفر البئر الجديدة SWM-A-6X بمنطقة حوض فاغور بإجمالى عمق 15800 قدم ووضعها على الإنتاج بمعدل إنتاج 5 آلاف برميل يومياً باستخدام التسهيلات المتاحة بالمنطقة من خلال شركة عجيبة وهي الشركة المشتركة بين الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة إينى الإيطالية والقائمة بالعمليات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق