تكنو

مشهد مُروع لما فعله تايلاندي مُصاب بـ”كورونا” عمداً قبل دقائق من وفاته

أظهر مقطع فيديو سجلته كاميرات المراقبة بمحطة قطار في تايلاند، رجلا مريضا، ينشر فيروس كورونا بشكل متعمد، بالبصق في وجه رجل آخر قبل أن يموت بعد دقائق على متن القطار.

وعُثر على عنان ساحوه (56 عاما) ميتا على متن قطار ركاب، الإثنين الماضي؛ إثر المعاناة من كوفيد-19، بعد أن شوهد في وقت سابق “يسعل ويتقيأ” خلال الرحلة

ووفقا لما نقلت”ديلي ميل” البريطانية، شعر مسؤولو الصحة بالانزعاج عندما أظهرت كاميرات المراقبة في المحطة ببانكوك، أن عنان كان ينشر الفيروس عمدا، حيث بصق على رجل كان يشتري تذاكر من آلة.

ويظهر الفيديو عنان وهو يمشي على عكاز، حيث بصق على الراكب المجهول في محطة بانغ سو في بانكوك، حيث استقل القطار، يوم الإثنين، وعثر عليه (عنان) ميتا في وقت لاحق. وتحاول السلطات الآن تتبع الضحية لمنعه من نشر المرض.

وبحسب الصحيفة: “لم يظهر فحص درجات الحرارة ارتفاعا في درجة حرارة عنان في المحطة، ولم يثر أي إنذارات”.

ومع ذلك، فقد أصيب عنان بالسعال والقيء أثناء الرحلة، ولكن حالته تحسنت مع وصول القطار إلى محطة “هوا هين”، ولم يجد فحص درجة حرارة آخر أي تغيير.

ونصح المسؤولون عن الرحلة المريض بالراحة في هوا هين، لكنه أصر على المواصلة.

وفي حوالي الساعة 10.15 مساء، وجد موظفو القطار أن الراكب قد انهار أمام المرحاض عندما وصل القطار إلى منطقة ثاب ساكاي، وأظهر الاختبار على جثته أنه كان مصابا بكوفيد-19 وداء السكري.

وتم إجلاء ركاب آخرين من العربة التي تم فصلها عن بقية القطار وتعقيمها بواسطة عمال يرتدون بدلات واقية.

وقال مدير السكة الحديد في تايلاند، ثاكون إنتراكوم: “نحن قلقون الآن بشأن رجل تم البصق عليه في المحطة، ونسقنا في البداية مع شرطة السكك الحديدية، لكنهم لم يعثروا عليه بعد، ونريد أن نعلمه بضرورة التوجه إلى المستشفى على الفور”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق