رياضة

الكرة بعد كورونا.. وداعا صفقات “المائة مليون”

بينما تحاول كرة القدم مواجهة الواقع القاسي الذي ابتليت به، مع العالم، بعد تفشي فيروس كورونا، يبدو أن عودة الحياة للملاعب، أيا كان موعدها، ستأتي بتغييرات قوية على صعيد اللعبة الشعبية الأولى.

وتسبب فيروس كورونا، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بـ”عدو البشرية”، في وفاة أكثر من 10 آلاف شخص حول العالم، مع إصابة عشرات الآلاف، ووضع العالم تقريبا قيد العزل الإجباري، بينما توقفت المسابقات الكروية في جميع البطولات الكبرى مثل الدوري الإنجليزي والإسباني والإيطالي والألماني وغيرها، وتأجلت إلى العام المقبل بطولات عدة من بينها يورو 2020، وكوبا أميركا.

لكن، ووفقا لصحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن عودة كرة القدم للدوران بعد أسابيع أو أشهر قد تشهد تغييرات ضخمة أبرزها على المستوى الاقتصادي.

وقد أعلنت بالفعل أندية مثل فيردر بريمن وبوروسيا مونشنغلادباخ (ألمانيا) وليون (فرنسا) وهارتس (اسكتلندا) عن تسريح عدد من العناصر بها، أو تخفيضات في رواتب اللاعبين، بعدما ضربت العوائد المادية في مقتل.

كما وضع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو آليات لتقليل تلك الضربة الاقتصادية ودعم الأندية، لكن الأمر لا يزال يعتمد على تطورات تفشي ومواجهة الفيروس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق