عربى ودولى

اختتام فعاليات الدورة الثالثة لقمة الأعمال الصينية العربية

( أ ش أ )

اختتمت اليوم الجمعة، أعمال الدورة الثالثة لقمة الأعمال الصينية العربية، التي استمرت يومين في مدينة ينتشوان عاصمة منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي شمال غربي الصين.

وعقدت قمة الأعمال الصينية – العربية على هامش الدورة الرابعة لمعرض الصين والدول العربية، وذلك تحت عنوان “تعزيز التبادلات الاقتصادية والتجارية وتعزيز التعاون العملي” بمشاركة نحو 600 مندوب من الأوساط الاقتصادية والتجارية من الصين والدول العربية.

وقال رئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى الصين محمود حسين الأمين – في كلمة خلال القمة التي نظمها المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية وحكومة منطقة نينغشيا وأمانة جامعة الدول العربية والاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة العربية – إن مبادرة “الحزام والطريق”، التي طرحها الرئيس الصيني واحدة من أهم المبادرات التي طرحت خلال العقود الماضية، بالنظر إلى شموليتها وفكرتها التي تجمع بين الابتكار والتجديد.

وأضاف الأمين أن مبادرة “الحزام والطريق” أسهمت – بقدر كبير – في تسهيل انسياب السلع والخدمات والتبادل التجاري، كما أنها ستسهم في تغيير طبيعة وحجم التعاون المشترك والمثمر وتعزيز التنمية والرفاه في أجزاء كبيرة من العالم اليوم.

وتابع: إن الجامعة العربية – باعتبارها مؤسسة للعمل العربي المشترك – ظلت وستواصل في المستقبل جهودها من أجل تعزيز الحوار والتعاون والتواصل لتنفيذ الاستراتيجيات والسياسات التنموية والدفع بالتعاون والتنسيق بين مبادرة “الحزام والطريق” والسياسات التنموية للجانبين.

من جانبه، قال نائب رئيس المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية “تشن جيان آن” إن مبادرة “الحزام والطريق” منصة جديدة للتعاون الصيني العربي بفضل التكامل الاقتصادي القوي بين الجانبين، معربا عن استعداد المجلس للعمل مع نظرائه العرب من خلال تنفيذ المزيد من مشاريع التعاون العملي التي تعود بالنفع المتبادل والمربح للجانبين.

وأوضح أن حجم التجارة الثنائية بين الصين والدول العربية في عام 2018، بلغ 3ر244 مليار دولار، كما وقعت الشركات الصينية عقودا جديدة لمشروعات المقاولات في الدول العربية بقيمة 6ر35 مليار دولار، بينما استثمرت الشركات الصينية 2ر1 مليار دولار بشكل مباشر في الدول العربية خلال العام نفسه.

يشار إلى أنه تم إصدار التقرير السنوي للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين والدول العربية لعام 2018، وتقرير فرص التعاون بين الصين والدول العربية في سوق الطرف الثالث، وغيرهما من التقارير على هامش قمة الأعمال الصينية- العربية.

وتعد قمة الأعمال الصينية – العربية أهم منصة للحوار والتبادل بين الأوساط الاقتصادية والتجارية في الصين والدول العربية، وذلك في إطار معرض الصين والدول العربية.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق