أخرالاخبارحوادث

تفاصيل خيانة زوجة مع صديق زوجها وقلب الأم يكشف الحقيقة

لم يصون العيش والملح مع صديق عمره وراح ينهش فى شرفه بعد ان ارتبط بعلاقة غير شرعية مع زوجته على مدار عدة أشهر، واستغل صداقته فى الدخول والخروج من المنزل، تحول الصديق إلى شيطان يفكر فى كيفية التخلص من صديق عمره، همس في أذن عشيقته بأنه حان وقت الخلاص من الزوج بوضع مبيد حشري في كوب عصير.

اشترت الزوجة المبيد ووضعته لزوجها فى كوب عصير مستغلة حراراة الجو وعقب وصول الزوج من الخارج قدمت له العصير بابتسامة، وأخذت تراقبه حتى انتهى من الكوب كله.

ارتاحت الزوجة ووضعت يدها على قلبها فى انتظار النتيجة التى تبحث عنها منذ شهور، مرت عدة دقائق حتى أصيب الزوج بحالة هياج وسقط على الأرض جثة هامدة، أطلقت الزوجة بعدها صرخات متتالية تجمع الأهل والجيزان ليجدوا الزوج ملقى على الأرض جثة هامدة قاموا بنقله إلى المستشفى لكنه فارق الحياة.

بدأت الزوجة الخائنة الترتبيب للمرحلة الثانية وهى كيفية الارتباط بعشيقها دون أن يشك فى أمرها أحد، وتظاهرت بحالة حزن، لكن القدر كان يرتب شيئاً آخر.

بعد مرور أسبوعين على الوفاة لم تقتنع والدة المجني عليه، وبقلب الأم توجهت إلى قسم الشرطة وحررت محضر أكدت فيه أن هناك شبهة جنائية فى وفاة ابنها الذى تم دفنه منذ أسبوعين ونجحت الأجهزة الأمنية في كشف غموض واقعة القتل.

البداية   عندما تلقى مركز شرطة شبين الكوم بلاغا من عاملة بأحد المستشفيات بالمنوفية، 54 سنة، مُقيمة بدائرة المركز، بوفاة ابنها، عامل، 34 سنة، مُقيم بذات العنوان، وتم دفنه بمقابر القرية، واشتباهها في وفاته جنائيًا.

وتشكل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن المنوفية، وكشفت جهوده أن وراء ارتكاب الواقعة كل من زوجة المتوفى “حاصلة على دبلوم، 30 سنة”، وصديق المتوفى “حاصل على ليسانس حقوق، 30 سنة، مُقيم بدائرة قسم شبين الكوم”، وذلك لارتباطهما بعلاقة آثمة.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وقررت الأولى ارتباطها وصديق زوجها بعلاقة غير شرعية، واتفاقهما على الزواج عقب التخلص منه، وفي سبيل تنفيذ ذلك قامت بوضع مبيد حشري في كوب عصير منذ قرابة أسبوعين وقدمته لزوجها، وعقب تناوله أُصيب بحالة إعياء وتوفي، وأيد المتهم الثاني ما جاء في اعترافها، واتخذت الإجراءات القانونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق