المرأه

امرأة 64 عاما يظنها الغرباء شقيقة ابنتها بسبب جمالها

زعمت امرأة تبلغ من العمر 64 عاما أن الغرباء يعتقدون أنها وابنتها البالغة من العمر 34 عاما أشقاء.

وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تحدت أنجيلا بول، من برادفورد المملكة المتحدة، السن واحتفظت بمظهرها الشاب بسبب أسلوب حياتها المميز حتى إنها تبدو في نفس سن ابنتها، وكانت إصابتها بمرض الذئبة في العشرينيات من عمرها هو ما دفعها إلى تغيير نظامها الغذائي واتباع آخر صحي، وبخلاف صبغة الشعر تدعي أنها لا تستخدم أي منتجات أخرى ولا تأكل اللحوم.

أضافت أن الكثيرين يتهمونها بإجراء عمليات التجميل لكنها تنفي ذلك بشدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق