المرأه

بعد انتشار صور جثتها.. القصة الكاملة لذبح نجمة الإنستجرام الشهيرة

اتهم عشيق نجمة سوشيال ميديا شهيرة ذات 17 عاما بذبح عنقها، ناشرًا صورًا مرعبة لجسد نجمة الإنستجرام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، محاولًا الهروب من جريمته بالانتحار.

ودوّن القاتل براندون أندرو كلارك، 21 عامًا، من مدينة نيويورك، على صور بقايا جثة حبيبته نجمة السوشيال ميديا “بيانكا ديفينز”، أنه آسف، وذلك بعد نشرها عبر صفحته الخاصة بـ”إنستجرام”.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” عثرت الشرطة الأمريكية على جثة نجمة الإنستجرام خارج سيارتها بمنطقة “أوتيكا” صباح يوم الأحد ، بعد أن تداول رواد التواصل صور بقايا جسدها التي نشرها حبيبها القاتل.

كانت نجمة الإنترنت المقتولة، تملك صفحة عبر إنستجرام ويتابعها حوالي 35 ألف شخص، ويعتقد أن الجريمة وقعت بسبب نشوب خلاف بين نجمة إنستجرام وحبيبها، بعد أن لجأ الحبيبان إلى المحكمة في “كوينز”، لفض النزاع بينهما.

ونشرت الصور البشعة لجثة نجمة السوشيال ميديا لمدة 12 ساعة قبل يحذفها موقع الإنستجرام لبشاعتها.

وكشفت شرطة منطقة “أوتيكا” في تصريحات صحفية لها، أن المتهم ظل ينشر منشوراته الخاصة عبر إنستجرام في حين كان محتجزا تحت تهديد السلاح من قبل الضباط.

وقال المتحدث باسم إنستجرام لصحيفة “ديلي ميل”: إنهم كان عليهم إزالة صور جثة نجمة السوشيال البشعة عبر إنستجرام، وإغلاق الحساب لانتهاكها سياسات الموقع”.

وأوضحت الشرطة أن المتهم كان معتما في البحث في المواقعة الخاصة بالموت، حيث يتم احتجازه حاليًا بأحد المستشفيات، وذلك بعد قام بإبلاغ عن جريمته.

ووصفت امرأة يعتقد أنها أخت بيانكا ، ليف ديفينز ، المتهم بأنها “صديق العائلة بشكل حميمي وكانوا يثقون به كثيرًا”.

ويقال إن المتهم والضحية اللذان كان متربطان لمدة شهرين، دخلا في جدال ومشاجرة بأحد عروضهم على الإنترنت قبل الذهاب إلى موقع الجريمة بمنطقة “أوتيكا”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق