المرأه

أم تجبر ابنتها على العيش 3 سنوات مع جثة جدتها

ألقي القبض على سيدة تدعى “ديليسا كرايتون” التي تبلغ من العمر 47 عاما في ولاية تكساس الأمريكية بعد العثور على بقايا جثة أمها في شقة مكونة من غرفتين تتشارك فيها العيش مع ابنتها.

وأجبرت ديليسا ابنتها على أن تعيش مع جثة جدتها لمدة ثلاث سنوات .وعثر على الهيكل العظمي للجدة على أرضية إحدى غرفتي النوم بينما كانت الأم وابنتها تنامان في الغرفة الأخرى .

وبحسب المحققين تعتقد الشرطة أن الجدة “جاكلين كرايتون” التي كانت وقت الوفاة في الحادية والسبعين من العمر تعرضت لسقطة في غرفتها سنة 2016 وهبوطا في الدورة الدموية ولم تساعدها حفيدتها ولم تستطع ابنتها أيضا تقديم المساعدة لها .. وتوفيت الجدة بعد أيام .

وسجنت ديليسا كرايتون على ذمة التحقيق منذ العاشر من يوليو بمنطقة “سيغين” في ولاية تكساس وبانتظار نتائج الطب الشرعي.
وتواجه الأم أيضا تهمة “إلحاق الأذى بطفل” تحت سن الخامسة عشرة فالإبنة لم تكن قد بلغت سن الخامسة عشر وقت الحادثة وتسببت لها في “إضطرابات ذهنية” .

وقد تواجه الأم عقوبة بالسجن مدتها 20 عاما وغرامة تصل إلى عشرة آلاف دولار .

وأودعت الابنة في رعاية أقارب وهي الآن تتلقى دعما من إحدى هيئات حماية الأطفال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق