محافظات

“عصران” فنان الجنوب يحول أكشاك الكهرباء للوحات فنية

متابعة\ عصام العماري

“الفن روح الحياة وشريانها، فالريشة والألوان الزاهية كفيلة بصنع ابتسامة صادقة وراحة نفسية ينتصر بها ذواقو الفنون على كل آلام الحياة.. وهكذا اتخذ الفنان الأقصري عصران عبد الفتاح موهبته سبيلا لإسعاد البسطاء وإدخال البهجة عليهم. يعد الفنان عصران أقصري المعيشة، قناوي النشأة، أول من بدأ فكرة الرسم في الشوارع بالصعيد منذ أن كان طالبًا بالجامعة، محاولًا نشر الفن بين البسطاء، والخروج عن نطاق الفنانين التقليديين ممن يرسمون داخل الغرف المغلقة، وكانت تلك فلسفته في تطوير وتنمية موهبته. بدأ عصران بإطلاق مبادرة “الفن والشارع”، وفيها جعل البسطاء يرسمون بالفرش والألوان حتى سائقي الحنطور قاموا بالرسم خلال المبادرة على عرباتهم بالألوان ورسومات الخيول وغير ذلك من المناظر، بعد أن وجدوا من يفتش عن مواهبهم الدفينة ويخرجها إلى النور. «عصران» تخرّج في كلية الفنون الجميلة بجامعة الأقصر 2012 لكنه ابن محافظة قنا، قام بتحويل مناظر أكشاك المجتمعات العمرانية إلى مناظر خلابة “فتحويل القبح إلى جمال”.. مهمة حملها عصران عبدالفتاح، على عاتقه لتزيين الأماكن العامة والمدن الجديدة بما فيها من أكشاك كهرباء لتصبح لوحات فنية مستوحاه من البيئة المحيطة بالمدينة. بعد تعيينه في هيئة المجتمعات العمرانية بمركز ومدينة طيبة شمالي الأقصر، بأشهر قليلة بدأ عصران فكرة تحويل الشوارع إلى معارض فنية مفتوحة، ومنها فكرة الرسم على الأكشاك، وتحويلها إلى لوحات مبهرة، وبعد انتشار الفكرة وإعجاب هيئة المجتمعات العمرانية التي كان يرأسها حينئذ الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان، رئيس الوزراء الحالي تم تنفيذ مبادرة الرسم على الأكشاك في عدد من المحافظات الأخرى. ومن أهم أعمال عصران عبد الفتاح الفنية والتي لاقت استحسان مئات المواطنين بالأقصر، جدارية “المنتخب المصري” التي تم تنفيذها من منطلق تقديم الدعم المعنوي للاعبي المنتخب، حيث تحوي رسومات تحاكي وجوه محبي ومشجعي الكرة، بالإضافة إلى لوحة عملاقة للاعب المصري محمد صلاح، نجم ليفربول وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزى، والتي استغرق تصميمها 3 أشهر متواصلة. وأوضح أن أول اللوحات الفنية التي رسمها كانت في مدينة طيبة الجديدة عام 2014، وكانت عبارة عن وجوه للمواطنين في الصعيد، وصور من الحياة الريفية، معظم أفكارها مستوحاة من البيئة المحيطة بالمدينة، كما نفذ لوحة للرئيس السادات بطول 5 متر، بمدينة السادات، وجدارية بطول 30 مترًا في أكبر ميدان في هيئة المجتمعات العمرانية، وهو ميدان مصر الجلالة. وقال: “نفذت جدارية بطول 25 مترًا في مدينة طيبة الجديدة مؤخرًا، عن حلمنا للوصول لكأس العالم، استغرقت 3 أشهر متواصلة، حتى يتم إخراجها بالصورة والمستوى المطلوب، والراقي الذي يتناسب مع باقي الأعمال الفنية والتجميلية بالمدينة، حيث تم تنفيذها على جدار حائط المشجعين بالنادي الاجتماعي، وتطل على ملعب كرة القدم مباشرةً، مما يعطي الناشئين دفعة قوية حول حلم الوصول، وتشجيعهم على ممارسة الرياضة”. وأشار “عصران”، إلى أن الجدارية تحوى مشاهد تحاكي وجوه محبي ومشجي الكرة، هذا بالاضافة إلي لوحة عملاقة للاعب المنتخب محمد صلاح، نجم نادي ليفربول، لافتا إلى أن تنفيذ رسم الكشك الواحد يصل إلى 3 أيام، فغالبا يتم رسمه وتطويره من 3 إلى 4 جهات. وعن تكلفة الرسمة الواحد، قال عصران، لا يمكن حساب تكلفة رسمة الكشك الواحد أو الجدارية الواحدة، فأدوات الرسم يتم توفيرها من قبل هيئة المجتمعات أو أجهزة المدن ويتم شرائها بشكل مجمع، لافتًا إلى الدكتور باسم فاضل رئيس الإدارة المركزية لتجميل المدن، والمهندس أسامة محمد مدير إدارة التجميل، قدما كل الدعم لتجميل المدن الجديدة، حتى تظهر بأفضل شكل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق