أخرالاخبارملفات وحوارات

دعوى بين حاكم دبي و”الأميرة الهاربة”

نشرت “الديلي تليغراف” تقريرا بعنوان “طلاق حاكم دبي الكبير يحسمه القضاء البريطاني”، يقول التقرير إن الأميرة هيا بنت الحسين وزوجها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي يخوضان الصراع القضائي حول حضانة طفليهما فيما يعتبر كثيرون “أنه سيكون أكثر معركة قضائية كلفة في تاريخ القضاء البريطاني”.

ويوضح التقرير أن محمد بن راشد رفع دعوى طلاق من الأميرة هيا، التي استمر زواجه منها 15 عاما، أمام المحكمة العليا في لندن والتي ينتظر أن تبدأ جلسات الاستماع في القضية في الثلاثين من الشهر الجاري.ويشير التقرير إلى أن الطرفين وكلا أفضل المحامين المعروفين في البلاد مضيفا أن “الأميرة هيا شقيقة ملك الأردن وأشهر زوجات حاكم دبي قد غادرت الإمارات حسب التقارير الشهر الماضي متجهة إلى ألمانيا قبل أن تتوجه إلى لندن حيث تقيم غالبا في قصر العائلة المالكة الإماراتية والذي يبلغ ثمنه 107 ملايين دولار”.ويقول التقرير “وتعلم الجريدة أن الأميرة التي قضت أغلب طفولتها في المملكة المتحدة قبل أن تدرس العلوم السياسية والفلسفة والاقتصاد في جامعة أكسفورد لم تطلب أي مساعدة حكومية بشكل رسمي رغم أنها تسعى للإقامة في البلاد”.

ويوضح التقرير أن الأميرة تتحرك في دوائر العائلة المالكة في بريطانيا حيث أنها ترتبط بعلاقة صداقة مع دوقة كورنوول وأمير ويلز منوها إلى أن الانتقادات طالت الأميرة هيا في السابق على دورها في تبييض وجه الإمارة بعد واقعة هروب الشيخة لطيفة نجلة حاكم دبي.ويضيف التقرير أن الأميرة هيا “هي الشخصية المقربة الثالثة المقربة من محمد بن راشد التي تحاول الفرار من الإمارة خلال الأعوام القليلة الماضية حيث حاولت ابنتاه الشيخة شمسة آل مكتوم والشيخة لطيفة بنت محمد آل مكتوم الفرار من الإمارة قبل أن تعترضهما السلطات الإماراتية بناء على طلب من والدهما”، مشيرا إلى أنها “حامل الأسهم الرئيسي في شركة كاندل لايت للخدمات والتي وسعت نشاطها نهاية العام الماضي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق