أخبارمصرأخرالاخبار

شيخ الأزهر يدين حادث كمين العريش: نقف خلف الجيش والشرطة ضد الإرهاب

أدان الأزهر الشريف وإمامه الأكبر الدكتور أحمد الطيب، بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذي استهدف نقطة تفتيش أمنية في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، صباح اليوم الأربعاء، وأسفر عن استشهاد ضابط وأمين شرطة و6 مجندين.

وأكد الأزهر تقديره للتضحيات والبطولات التي يسطرها أبطال القوات المسلحة والشرطة المصرية البواسل في القضاء على الإرهاب، كما يؤكد أنّ هؤلاء الإرهابيين لن يستطيعوا أنّ ينتزعوا الفرحة من قلوب المصريين يوم العيد، وأنّ المصريين – مسلمين ومسيحين – مصطفون خلف القوات المسلحة والشرطة المصرية في الحرب على الإرهاب.

وتقدم الأزهر الشريف بخالص التعازي لأسر شهداء الواجب الوطني، سائلًا المولى عز وجل أنّ يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأنّ ينعم على المصابين بالشفاء العاجل، ويحفظ مصر وأهلها من كل مكروه وسوء.

واستهدفت مجموعة إرهابية، فجر الأربعاء، كمينا أمنيا جنوب مدينة العريش في شمال سيناء.

وذكر بيان صادر عن وزارة الداخلية أنَّه جرى التعامل مع تلك العناصر وتبادل إطلاق النيران، مما أسفر عن مقتل 5 من العناصر الإرهابية واستشهاد ضابط وأمين شرطة و6 مجندين، وأضاف أنّ القوات تتبع خطوط سير الهروب لتلك العناصر الإرهابية الهاربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق