أخبارمصرأخرالاخبار

تواضروس: أصلي لتوبة قتلة الأنبا إبيفانيوس.. ومتأثر بحكم إعدامهما

قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إنّه يصلي من أجل توبة الراهبين المدانين بجريمة قتل الأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا مقار بوادي النطرون في يوليو الماضي، داخل الدير.
وفي تصريحات لقناة الكنيسة الرسمية على هامش زيارته الحالية إلى ألمانيا، أضاف البابا أنّ قضية قتل الأنبا إبيفانيوس جريمة بها جانٍ ومجني عليه، مشيرا إلى أنّها أخذت اهتماما كبيرا لأنّها وقعت في دير، والمجني عليه رئيس الدير، وصدر حكم محكمة بعد دراسة ومرافعة وأدلة وأصدروا الحكم، والجو العام أعطى أهمية لأنّها وقعت في دير، مضيفًا: “ما حدث جريمة وأمر مؤسف ومحزن، أنا متأثر لقتل الأسقف وللحكم على الراهبين، ونصلي لأجل توبتهم، المهم السماء”.
وكانت محكمة جنايات دمنهور قضت بالإعدام على الراهب المجرد من الرهبنة أشعياء المقاري، والراهب فلتاؤس المقاري، بتهمة قتل الأنبا إبيفانيوس مع سبق الإصرار والترصد في يوليو الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق