أخرالاخبارحوادث

بالرشاش والترامادول والأسلحة البيضاء.. 16 قتيلا في رمضان

شهد الشارع المصري منذ بداية شهر رمضان الكريم، جرائم قتل يشيب لها الرضيع بعدما زهقت أكثر من 16 روح إنسنا بطرق بشعة لا يتحملها إنسان فلم يأتي شهر رمضان بالتسامح علي مثل هؤلاء الذئاب فها هو فلاح بأسيوط قتل شقيقه وزوجته وابنيهما في نهار رمضان بعدما أطلق عليهما الرشاش الآلي دون أي رحمة، وها هو العامل الذي تخلص من أمه في الشارع بالسكين دون أي رحمة أو شفقة لأنها تمنعه من تعاطي المخدرات، وآخري التي دست لزوجها شريط ترامدول في الفطار للتخلص منه من أجل عشيقها، وغيرهم كثير من أصحاب القلوب المتحجرة.

وفي السطور التالية ترص الوفد جرائم القتل منذ بداية شهر رمضان الكريم.

مذبحة أسيوط…  قتل شقيقه وزوجته ونجليهما بالرشاش الآلي في نهار رمضان
كان مدير أمن أسيوط، قد تلقي إخطارًا بوقوع حادث قتل بقرية المعابدة الشرقية، في مركز شرطة أبنوب، وتبين من تحريات المباحث قيام “محمد.م.م” فلاح بقتل شقيقه “خالد” وزوجته “منى” وأبنائهما “محسن” 12 سنة و”سهير” 10 سنوات، بسبب خلافات على منزل بالقرية، وتمكنت قوات الأمن من ضبط المتهم، وأشارت التحريات، أن المتهم تشاجر مع شقيقه العائد من السعودية منذ أيام على منزل ميراث، فقام المتهم بفتح النار على شقيقه وزوجته وأبنائهما الاثنين ليسقطهم غرقى في دمائهم.

قتل أمه في وسط الشارع بالسكين في نهار رمضان بالهرم
شهدت منطقة الكوم الأخضر بالهرم  نشوب مشادة كلامية بين “أ.ع” عامل فى العقد الرابع من العمر، وبين والدته”م.ف” ربة منزل فى العقد السادس من عمرها ، تطورت إلى مشاجرة قام خلالها المتهم بإحضار سكين من المطبخ وسدد لها عدة طعنات فى مناطق متفرقة من جسدها، حتى سقطت غارقة فى دمائها ولقيت مصرعها، وأوضحت التحريات أن المتهم من متعاطى المواد المخدرة، وأنه طلب من والدته مبالغ مالية لشراء المواد المخدرة، ولكنها رفضت، مما أشعل الخلافات بينهم، والتى سرعان ما تطورت إلى مشاجرة، اعتدى خلالها المتهم بالضرب على والدته التي هرولت على دراج السلم فى محاولة للاستغاثة بالأهالى من بطش ابنها، الذى استل سكين المطبخ وهرول خلفها محاولًا قتلها، وانه تمكن منها أمام عقار المنزل الذى يقطنون فيه وسدد لها 10 طعنات نافذة، 7 طعنات فى الظهر و 3 فى الصدر.

قتل جوز مراته بعد ما جمعت بينهم في وقت واحد بالعمرانية
تلقى اللواء مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، إخطارًا بالعثور على جثة شخص داخل شقة بمنطقة العمرانية، انتقلت على الفور قوات الأمن إلى موقع البلاغ، وكشفت التحريات أن المجني عليه متزوج من سيدة عرفيا،
واكتشف أنها متزوجة من المتهم أيضا عرفيًا، وعندما اكتشف المتهم جاء للتشاجر معها، فنشبت بينه وبين المجني عليه مشادة على إثرها قام المتهم بطعنه طعنة نافذة أودت بحياته وفي الحال، وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهم، وبمواجهته اعترف بالواقعة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

كيد النساء قتلت زوجها بالترامدول أثناء الفطار بالظاهر
تلقى قسم شرطة الظاهر، بلاغا من أسرة عامل بوفاته داخل أحد المستشفيات الحكومية، وتبين من خلال الفحص أن المتهمة جلست مع العشيق تفكر في كيفية الخلاص منه، واتفقا على وضع منشط “الترامادول” في العصير وطعام الإفطار، لأنه يعاني من مرض القلب والضغط، واشترى العشيق للمتهمة شريط “ترامادول”، وقامت هي بطحنه ووضعه للزوج في العصير وطعام الإفطار، وفور شرب الزوج العصير وتناوله الطعام، أصيب بحالة قيء ثم غيبوبة وتوجهت لاستخراج تصريح دفنه باعتبارها وفاة طبيعية، وأضافت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة زوجته، بسبب وجود علاقة مع أخر، واتفقا على التخلص من زوجها حتى يخلو لهما الجو، وتم ضبطهم وتم تحرير المحضر اللازم.

قتل زوجته وطعن شقيقه في نهار رمضان بطوخ
وفي منطقة طوخ بالقليوبية، لقيت ربة منزل مصرعها على يد زوجها وأصيب شقيق الزوج بإصابات بالغة، خلال تدخله للدفاع عنها في مشاجرة مع زوجها المتهم بقرية بلتان، بسبب الخلافات الزوجية، ورفضه توفير مصروفات المنزل لها ولأبنائه وخاصة مع دخول شهر رمضان، وتوصلت التحريات أن الزوج المتهم سيئ السمعة ومطرود من منزل العائلة واليوم عاد للمنزل وتشاجر مع زوجته التي طالبته بتوفير نفقات المنزل وأبنائه خاصة مع حلول شهر رمضان فرفض الزوج وحدثت بينهما مشاجرة فاستولى الزوج على سكينًا ووجه لها عدة طعنات ولفظت أنفاسها في الحال وعندما تدخل شقيقه لمنعه طعنه بعدة طعنات نافذة فأصابه بإصابات بالغة نقل على إثرها المستشفى في حالة خطيرة.

بسبب تصليح هاتف مقتل شاب علي يد جزارين بالشرقية
تلقى مدير أمن الشرقية، إشارة من مستشفى الزقازيق الجامعي بشأن وصول”إسلام. ف. ح” 24عاما، مقيم دائرة مركز منيا القمح، مصابا بكدمات بالرأس ونزيف بالمخ وغياب بدرجة الوعي، وتوفى متأثرا بإلاصابه التي لحقته، وكشفت التحقيقات أن المجنى عليه يعمل في مجال اصلاح الهواتف محمولة ولديه محل بمدينة منيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق