أخرالاخبارحوادث

يلقى والدته من الشُرفة: “كانت بتتكلم مع الجيران بصوت عالي وأنا نايم”

لقيت ربة منزل مصرعها علي يد ابنها في إحدى قرى مركز طلخا بالدقهلية، بعدما ألقاها من الطابق الثاني للمنزل، بسبب حدوث مشادة بينهما.

بدأت الواقعة  حين تلقت المباحث الجنائية، بورود إشارة لضباط مباحث طلخا أن أحد الأشخاص ألقى والدته من شرفة الدور الثاني بمنزلهما وأصيبت بكسور وكدمات متعددة.

وبالفحص تبين أن، أحمد إبراهيم السعيد عبد المجيد، 25 سنة، ألقى والدته فايزة إبراهيم، 59 سنة من شرفة الطابق الثاني في منزلهما بقرية تابعة للمركز.

وكشفت التحريات المبدئية أن مشادة نشبت بينهما بسبب تحدث الأم من شرفة المنزل مع الجيران أثناء نوم المتهم، وعندما عاتبها على إيقاظه من النوم نهرته فتعدى عليها بالضرب وألقاها من الشرفة ما أدى إلى إصابتها بكسور في العمود الفقري وكدمات متفرقة بالجسد، ونقلها إلى مستشفى الطوارئ لتلقي العلاج اللازم.

وتمكن ضباط المباحث من ضبط المتهم أثناء اختبائه بمنزل حماته، وبمواجهته اعترف بتعديه على والدته، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7349 لعام 2019 جنح طلخا وأحيل للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق