أخرالاخبارملفات وحوارات

طفلة أكلة للحوم البشر تتباهى أمام أصدقائها بطهي أجساد ضحاياها

تباهت طفلة من “آكلي لحوم البشر” بالغة العمر 12 عامًا بطهي أجساد وأكل لحم ضحاياها، بمعاونة شاب يبلغ من العمر 22 عامًا، الذي وصف الفتاة بانها حبيبته.

كانت الطفلة التي تحمل أسم فاليريا متورطة في قضية آكل لحوم البشر وأطفال الاستغلال الجنسي في روسيا بعد أن اختفت العام الماضي مع صديقها الشاب أركادي زفيريف، وذلك بحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل”.

وقالت الصحيفة نقلًا عن وسائل الإعلام الروسية، أن الشاب تم إلقاء القبض عليه وتوفي في الحجز في وقت سابق من هذا العام قبل محاكمته بتهمة القتل، وأكل لحوم البشر و أغتصاب طفلة من إحدى الضحايا.

وطالب أولياء الأمور الغاضبون بطرد الفتاة التي شاركت الشاب في جرائمه، من المدرسة بعد أن أخبرت زملاء الدراسة كيف طهت وأكلت اللحم البشري وأجزاء الجسم الأخرى، كما وصفت الفتاة لطلاب المدرسة مذاق العقل البشري حين قامت بطهيه.

كانت فاليريا دون سن المسؤولية الجنائية ولم تواجه أي إجراء قانوني على الرغم من أن مصادر إنفاذ القانون قالت إنها اعترفت للشرطة كيف استخدمت مقلاة لطهي الطعام وتناول قلب الرجل مقتول ، قائلة إن الطعم كان “حلو للغاية”.

فيما أحتج أولياء الأمور على الفور إلى مدير المدرسة وطالبوا باستبعاد الفتاة من المدرسة لأنها تشكل خطرًا على الطلاب.

قالت إحدى الأمهات: “يخشى طفلي الذهاب إلى المدرسة بعد التحدث مع هذه الفتاة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق