أخرالاخبارعربى ودولى

وزير الخارجية التركي: «للصبر حدود» مع روسيا

نقلت صحيفة إيطالية عن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قوله إن لصبر أنقرة على روسيا “حدودا” بعد أن “بالغت” موسكو في رد فعلها على حادث بحري بين البلدين في مطلع الأسبوع.

وأطلقت مدمرة روسية أعيرة تحذيرية صوب سفينة تركية في بحر إيجه أمس الأحد تفاديا للتصادم واستدعت الملحق العسكري التركي بسبب الواقعة.

وقال وزير الخارجية التركي لصحيفة كورييري ديلا سيرا في مقابلة “سفينتنا كانت مجرد سفينة صيد ويبدو لي أن رد فعل سفينة البحرية الروسية كان مبالغا فيه”.

وأضاف “بالقطع روسيا وتركيا عليهما استعادة علاقة الثقة التي كانت تربطهما دوما لكن لصبرنا حدودا”.

ويرجح أن تزيد هذه الواقعة التوتر بين البلدين في ظل الخلاف بينهما بشأن سوريا وإسقاط تركيا طائرة حربية روسية الشهر الماضي.

وقال تشاووش أوغلو إن روسيا “وضعت نفسها بالفعل في موقف سخيف” بالاتهامات التي وجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن تركيا أسقطت الطائرة لتحمي إمداداتها من النفط من تنظيم داعش.

واستطرد “لم يصدق أحد ذلك.”

وانتقد ايضا التدخل الروسي في سوريا قائلا إن القصد منه هو دعم الرئيس بشار الأسد لا محاربة تنظيم داعش.

وأضاف “للأسف روسيا ليست في سوريا لمحاربة الإرهابيين” وأشار إلى أن ثمانية في المائة فقط من الغارات الجوية الروسية استهدفت داعش، في حين أن 92 في المائة استهدفت جماعات أخرى معادية للأسد.

وقال أيضا إن الضربات الجوية لا تكفي لهزيمة داعش وأن هناك حاجة إلى جنود على الأرض

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق