أخرالاخبارحوادث

القضاء في سويسرا يبرئ طارق رمضان من تهمة الاغتصاب

برأت محكمة في جنيف المفكر الإسلامي السويسري طارق رمضان من تهمة الاغتصاب والإكراه على إقامة علاقة جنسية وقضت بعدم وجود دليل ضده.

وقضت المحكمة أيضا بأن يتلقى رمضان تعويضات بقيمة 151 ألف فرنك سويسري (154.400 يورو، أكثر من 166 ألف دولار أمريكي). وعلى الفور أعلن الطرف المشتكي استئناف الحكم.

وعند النطق بالحكم في قاعة غصت بالصحافيين ابتسم الداعية السويسري (60 عاما) وعانق إحدى بناته. أما صاحبة الشكوى البالغة من العمر 57 عاما، فقد غادرت القاعة قبل الانتهاء من تلاوة الحكم.

وكان طارق رمضان يحاكم لأول مرة بتهمة الاغتصاب، لكنه مهدد بمحاكمة في فرنسا لوقائع مماثلة.

كشفت محاكمته روايتين متناقضتين للوقائع.

ينفي رمضان الشخصية المثيرة للجدل في الإسلام الأوروبي، أي فعل جنسي ويقول إنه ضحية “مكيدة”.

وكانت المدعية السويسرية التي تقول إنها تعيش في ظل التهديد وتستخدم اسم “بريجيت” المستعار، في الأربعين من العمر تقريبا عند حدوث الوقائع المفترضة قبل حوالى 15 عاما.

وتؤكد “بريجيت” التي اعتنقت الإسلام أن رمضان أخضعها لأفعال جنسية وحشية ترافقت مع الضرب والشتائم مساء 28 أكتوبر 2008 في غرفة فندق في جنيف. وتقدمت بشكوى في العام 2018.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى