أخرالاخبارعربى ودولى

رئيس مجلس الأمن الروسي يحذر من احتمالات اندلاع حرب نووية

قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري ميدفيديف، إن «فقدان قوة نووية في حرب تقليدية يمكن أن يؤدي إلى بدء حرب نووية»، وذلك تعقيبًا على اعتزام حلف شمال الأطلسي «الناتو» مناقشة إرسال شحنات أسلحة ثقيلة جديدة إلى أوكرانيا.

وبحسب ما نشرته وكالة «سبوتنيك»، صباح الخميس، أضاف «ميدفيديف» عبر صفحته الرسمية بتطبيق «تليجرام»: «غدا، في قاعدة رامشتاين التابعة لحلف شمال الأطلسي، سيناقش القادة العسكريون الكبار تكتيكات واستراتيجيات جديدة، بالإضافة إلى إمداد أوكرانيا بأسلحة ثقيلة وأنظمة ضرب جديدة، مباشرة بعد المنتدى في دافوس».

واستطرد: «يعيد رواد الأحزاب السياسية تكرار مثل المانترا: (لتحقيق السلام، يجب أن تخسر روسيا)، ولا يحدث أبدا لأي من هؤلاء المساكين أن يستخلص الاستنتاج الأولي التالي من هذا: فقدان قوة نووية في حرب تقليدية يمكن أن يؤدي إلى اندلاع حرب نووية».

وفي وقت سابق، أعرب الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج، عن أمله في أنه عقب اجتماع مجموعة الاتصال حول دعم أوكرانيا في قاعدة رامشتاين الجوية الأمريكية في ألمانيا في 20 يناير الجاري، سيتم اتخاذ قرارات بشأن إمداد كييف بالأسلحة الثقيلة.

وسافر رئيس هيئة الأركان الأمريكي، الجنرال مارك ميلي، إلى موقع بالقرب من الحدود الأوكرانية البولندية، يوم الثلاثاء، حيث تحدث مع نظيره الأوكراني وجها لوجه لأول مرة، في اجتماع يؤكد العلاقات المتنامية بين الجيشين.

والتقى ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، لبضع ساعات مع رئيس هيئة الأركان الأوكرانية، الجنرال فاليري زالوجني، في مكان لم يكشف عنه، جنوب شرقي بولندا، حيث تحدثا عن الاحتياجات العسكرية لكييف والأوضاع في أوكرانيا.

يأتي الاجتماع في الوقت الذي يكثف فيه الغرب المساعدة العسكرية لأوكرانيا، بما في ذلك التدريب الموسع لقواتها، وتوفير بطاريات صواريخ باتريوت والدبابات وزيادة أنظمة الدفاع الجوي وأنظمة الأسلحة الأخرى من قبل الولايات المتحدة ودول أوروبية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق