المرأه

الأفغانية أصغري عضو الأولمبية الدولية تؤيد استضافة قطر للمونديال

أيدت الأفغانية سميرة أصغري عضو اللجنة الأولمبية الدولية تنظيم قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم، ولكنها ألمحت أيضا عن حق الفرق في الحديث عن حقوق الإنسان.

وقالت أصغري لصحيفة فيلت آم سونتاج: “الرياضة تجمع العالم والناس سويا”، مضيفة أن الوحيدوين الذين يعانون من المقاطعة هم الرياضيون.

وأضافت لاعبة كرة السلة السابقة التي تم قبولها في اللجنة الأولمبية الدولية قبل 4 سنوات :”أفضل طريقة لتغيير شئ ما هو أن تكون حاضرا في مشهد الحدث وألا تغلق فمك، بل تفتحه. فقط هؤلاء الذين يظهرون حضورهم وشجاعتهم سيفوزون في النهاية”.

وأعربت عن آمالها بأن تستضيف أفغانستان حدثا رياضيا كبيرا يوما ما. ولا تعيش أصغري في بلادها، بعد عودة طالبان للسلطة، ولكنها تعيش في إسطنبول.

وقالت إن الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران قد تشجع المظلومين في أفغانستان، ولكنها أضافت أنها لا تعتقد أن طالبان تشعر بالقلق. وأشارت إلى أنها مستعدة للعودة إذا تم استيفاء شروط معينة.

وقالت: “إذا أرادت طالبان فعلا تطوير البلاد، وإذا اهتمت بالرياضة وطرحت خطة جدية شاملة تتضمن السيدات، سأعود فورا لمواصلة عملي”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
إغلاق