أخرالاخبارعربى ودولى

“الشاباك” يزعم ضبط خلية خططت لقتل بن غفير وخطف جنود إسرائيليين

زعم جهاز الأمن العام “الشاباك”، اليوم الثلاثاء، ضبطه خلية تابعة لحركة (حماس)، خططت لقتل عضو (كنيست) بن غفير، وتنفيذ هجمات على أهداف إسرائيلية أخرى.

ووفق ادّعاء صحيفة (يديعوت أحرنوت) الإسرائيلية، فإن “جهاز الشاباك بالتعاون مع شرطة القدس في أوائل أبريل ضبطت خلية من حماس من شرق القدس خططوا لتنفيذ هجمات على أهداف إسرائيلية بطرق مختلفة، وخططوا لاستهداف عضو الكنيست إيتمار بن غفير، وإنتاج عبوات ناسفة، وخطف جنود وتنفيذ هجوم بواسطة طائرة مسيرة على القطار الخفيف في القدس”.

وبحسب زعم الاحتلال، فإن “أعضاء الخلية المتهمين في التخطيط لتنفيذ العمليات هما، رشيد الرشق ومنصور الصفدي وكانا يخططان للانسحاب والاختباء في الخليل أو جنين بعد تنفيذ العمليات”.

وكانت صحيفة (يديعوت أحرنوت) الإسرائيلية، قد أعلنت أن المتطرف بن غفير وعائلته تلقوا مئات  التهديدات المتكررة، رُفع على إثرها مستوى الحماية له إلى مستوى يكاد يكون مساويًا لمستوى حماية وزير جيش الاحتلال ثاني أكثر طبقات الحماية للشخصيات في “إسرائيل” بعد رئيس الوزراء.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق